صرح الأمين العام لـمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني، الاثنين، بأن وزراء خارجية دول المجلس سيعقدون الخميس في قاعدة الرياض الجوية اجتماعا برئاسة وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري لمجلس التعاون.

وقال الزياني "اجتماع وزراء الخارجية هو اجتماع تحضيري للقاء التشاوري الـ15 لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون المقرر عقده في الرياض في الخامس من مايو/أيار بضيافة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية".

وأضاف أن الوزراء سيتدارسون عددا من الموضوعات الحيوية لمسيرة مجلس التعاون، وتطورات الأوضاع في المنطقة بما فيها الأزمة في اليمن.

وتأتي القمة الخليجية التشاورية -التي يحضر لها الاجتماع- قبيل لقاء مرتقب لقادة دول الخليج مع الرئيس الأميركي باراك أوباما في كامب ديفد يوم 14 مايو/أيار المقبل.

وتشارك دول الخليج باستثناء سلطنة عُمان منذ 26 مارس/آذار في تحالف تقوده السعودية بشن غارات جوية في اليمن لمنع جماعة الحوثيين من السيطرة على هذا البلد الحدودي مع المملكة.

ورغم إعلان الرياض يوم 21 أبريل/نيسان انتهاء حملة "عاصفة الحزم" وبدء مرحلة جديدة أطلق عليها اسم "إعادة الأمل" واصل التحالف غاراته اليومية في اليمن.

وأعلن مجلس الوزراء السعودي الاثنين أن الدول العربية المشاركة بالتحالف "تؤكد حرصها على استعادة الشعب اليمني العزيز لأمنه واستقراره بعيداً عن الهيمنة والتدخلات الخارجية الهادفة إلى إثارة الفتنة والطائفية، وليتمكن من بلوغ ما يصبو إليه من آمال وطموحات وليعود لممارسة دوره الطبيعي في محيطه العربي".

ومجلس التعاون الخليجي -الذي يضم السعودية والبحرين والإمارات وعُمان والكويت وقطر- يعقد قمة عادية سنويا في ديسمبر/كانون الأول، وقمة تشاورية في الربيع.

المصدر : وكالات