قتل 13 عراقياً وأصيب 51 بجروح في سلسلة تفجيرات استهدف معظمها أحياء ذات غالبية من السكان الشيعة في بغداد، وفق مصدريْن أمنييْن.

وقال ضابط شرطة برتبة ملازم أول -طلب عدم ذكر اسمه- إن سيارة مفخخة مركونة على جانب الطريق في منطقة حي العامل جنوب غربي بغداد انفجرت صباح اليوم مستهدفة مكانا يتجمع فيه عمال بناء ومواطنون، وتسببت بمقتل أربعة مدنيين وإصابة 13.

وأضاف الضابط أن سيارة مفخخة ثانية انفجرت في قضاء المحمودية جنوب بغداد, ما تسبب بمقتل مدنييْن اثنين وإصابة 12.

وقال ضابط شرطة برتبة نقيب إن سيارة مفخخة ركنها مجهولون في شارع "سيد سلطان علي" وسط بغداد انفجرت قبل ظهر اليوم, مما أسفر عن سقوط أربعة قتلى على الأقل و13 مصاباً.

ارتفاع حصيلة الضحايا
ورجّح المصدر ارتفاع حصيلة الضحايا نتيجة شدة التفجير واكتظاظ المكان بالمارة, ونقل القتلى والجرحى إلى عدة مستشفيات في العاصمة.

وأشار الضابط إلى أن قنبلة محلية الصنع انفجرت على مقربة من سوق "شورجة البياع" جنوبي بغداد, مما أدى لمقتل شخصين وإصابة سبعة، بينما قتل شخص وأصيب ستة بانفجار قنبلة أخرى تركها مجهولون داخل حافلة صغيرة لنقل الركاب بمنطقة الحسينية ذات الغالبية الشيعية شمال شرقي بغداد، وفق المصدر ذاته.

ولم يتسن التأكد مما ذكره الضابطان من مصدر مستقل، كما لم تتبنّ أية جهة أيا من التفجيرات.

والتفجيرات اليومية وأعمال العنف الأخرى ظاهرة باتت مألوفة في بغداد على مدى السنوات الماضية، وتستهدف في الغالب تجمعات المدنيين مما يؤدي لسقوط ضحايا.

المصدر : وكالة الأناضول