آلاف الفلسطينيين يشيعون الشهيد أبو جحيشة بالضفة
آخر تحديث: 2015/4/26 الساعة 17:43 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/4/26 الساعة 17:43 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/8 هـ

آلاف الفلسطينيين يشيعون الشهيد أبو جحيشة بالضفة

مراسم تشييع الشهيد محمود أبو جحيشة في مسقط رأسه بلدة إذنا شارك بها الآلاف (الجزيرة نت)
مراسم تشييع الشهيد محمود أبو جحيشة في مسقط رأسه بلدة إذنا شارك بها الآلاف (الجزيرة نت)

عوض الرجوب-الخليل

شيع آلاف الفلسطينيين، ظهر اليوم الأحد، في بلدة إذنا القريبة من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية جثمان الشهيد محمود أبو جحيشة (البالغ من العمر عشرين عاما) الذي قتل مساء أمس بعد إطلاق النار عليه من قبل قوات الاحتلال.

وردد المشيعون هتافات الغضب والدعوات للانتقام، بينما رفعت أعلام مختلف الفصائل الفلسطينية ولف الشهيد بعلم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ذي اللون الأخضر.

وبالتزامن مع التشييع، عم الإضراب الشامل البلدة الواقعة إلى الغرب من مدينة الخليل، وأغلقت المحلات التجارية أبوابها استجابة لدعوة من القوى والفصائل الفلسطينية.

وتأخر تشييع الشهيد بعض الوقت إثر سجال بين ذويه والأجهزة الأمنية الفلسطينية أمام مستشفى الخليل، حيث رفض ذووه طلب السلطة إجراء تشريح لجثمانه.

وكان أبو جحيشة قد استشهد على أحد الحواجز العسكرية الإسرائيلية على مدخل المسجد الإبراهيمي، في مدينة الخليل، عقب طعنه جنديا إسرائيليا بواسطة خنجر.

من جهة ثانية، عززت قوات الاحتلال صباح اليوم من وجودها بمحيط المسجد الإبراهيمي حيث استشهد أبو جحيشة. كما وُجد ضباط كبار بالمكان وأغلقت البوابات المؤدية إلى المسجد بعض الوقت مما أعاق حركة السكان الفلسطينيين.

الشهيد أبو جحيشة استهدف برصاص الاحتلال قرب الحرم الإبراهيمي (الجزيرة نت)

وكانت الرئاسة الفلسطينية قد اتهمت إسرائيل بالعمل على جر المنطقة إلى دوامة من العنف، بعد إعلان استشهاد أبو جحيشة.

وحملت الرئاسة في بيان الحكومة الإسرائيلية مسؤولية "جريمة" قتل الشاب، مشيرة إلى أنها الثانية خلال 24 ساعة وقالت إنها "تضاف إلى الجرائم السابقة للاحتلال، ولن تمر دون حساب".

وذكر البيان أن الرئاسة تجري اتصالات مع مختلف الجهات الدولية لوقف التصعيد الإسرائيلي، بما فيها التوجه إلى المؤسسات الدولية لوضع حد لهذا العدوان.

والسبت الماضي، استشهد فتى فلسطيني إثر استهدافه من قوات الاحتلال بالرصاص، وذلك على حاجز عسكري بالجزء الشرقي من مدينة القدس، وبررت الشرطة الإسرائيلية قتله بأنه حاول طعن أحد عناصرها بسكين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات