قال مراسل الجزيرة إن طائرات التحالف العربي شنت فجر اليوم السبت غارات على مواقع 
لمسلحي جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في عدن، وعلى ألوية الصواريخ ومخازن الذخيرة في منطقة جبل عطان في صنعاء، في وقت تشهد معظم مدن محافظات الجنوب معارك شرسة بين المقاومة الشعبية من جهة وقوات الحوثي وصالح من جهة أخرى.

واستهدفت طائرات التحالف مواقع للحوثيين وقوات صالح في عدن بعد أربع غارات شنتها الجمعة على مواقع تابعة للحوثيين في منطقة المعاشيق بحي كريتر بمدينة عدن.

كما استهدف القصف القصر الرئاسي بعدن ومنطقة حقات المؤدية إليه، حيث تصاعدت أعمدة الدخان بشكل كثيف من الجبال القريبة من القصر الرئاسي.

ومع القصف الجوي اشتدت المواجهات عند مداخل المدينة ومحيط منطقة خور مكسر وقرب مطار عدن، وقالت مصادر للجزيرة إن المقاومة الشعبية في عدن تمكنت من إعطاب مصفحة عسكرية، وبسطت سيطرتها على أحياء عدة في المدينة منها المنصورة وكريتر.

وفي صنعاء قال السكان إن قوات التحالف العربي شنت غارات على مخازن أسلحة ألوية الصواريخ في منطقة فج عطان غربي العاصمة حيث سمع دوي انفجارات ناجمة عن القصف مع اندلاع النيران وتصاعد أعمدة الدخان.

وتعتبر مخازن ألوية الصواريخ التابعة لقوات الجيش والمسيطر عليها من قبل الحوثيين بصنعاء من أكثر المواقع العسكرية التي قصفتها قوات التحالف في اليمن منذ بدايتها قرابة شهر من الآن.

video

تقدم للمقاومة الشعبية
وفي أحدث التطورات على جبهة القتال، أفاد مراسل الجزيرة بأن اشتباكات عنيفة اندلعت فجر اليوم بين المقاومة والحوثيين في مدينة الضالع جنوبي اليمن.

وكانت طائرات التحالف قد دمرت أمس الجمعة مواقع للحوثيين في مدينة الضالع شملت مواقع القشاع والمظلوم وعبود وهائل وغيرها، مما أسفر عن مقتل عشرين حوثيا على الأقل.

وقد تجددت مواجهات عنيفة يوم الجمعة في مدينة دار سعد بعدن بين المقاومة الشعبية الموالية للرئيس هادي وبين مسلحي الحوثي وقوات صالح، مما أسفر عن سقوط خمسة قتلى في صفوف المقاومة -وفق شهود عيان- وعدد آخر من القتلى في صفوف مسلحي الحوثي والقوات الموالية لهم، وفق وكالة الأناضول.

وتأتي هذه المواجهات في وقت يواجه سكان المحافظة ظروفا صعبة جراء استمرار المواجهات ومحاولة قوات الرئيس المخلوع والحوثيين فرض حصار على مدن المحافظة.

وفي معارك أخرى قالت وكالة الأناضول إن قوات المقاومة الشعبية بالمنطقة العسكرية الثالثة -ومقرها مأرب (شرقي اليمن)- قصفت بصواريخ الكاتيوشا والمدفعية المتمركزة تجمعات للحوثيين في المنطقة ذاتها لمنعهم من التقدم نحو المدينة، مشيرة إلى أن "الجيش يقف صفاً واحداً مع المقاومة الشعبية للحؤول دون تمكن مليشيا الحوثي من السيطرة على أي من مناطق مأرب".

وفي محافظة شبوة، قالت مصادر للجزيرة إن المقاومة الشعبية استعادت السيطرة على مديرية نصاب بعدما سيطرت في وقت سابق على مناطق بمحافظات لحج وتعز والضالع ومأرب, مدعومة بوحدات عسكرية موالية للرئيس اليمني.

وفي مدينة الحوطة بمحافظة لحج الجنوبية نفذت طائرات تابعة للتحالف اليوم ولأول مرة غارات على تجمعات لمليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع في عدد من مناطق المدينة في الحوطة ومكتب وزارة الصحة ومدرسة الزهراء والشارع الرئيسي قرب مسجد الخطيب بالمدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات