قال رئيس المكتب السياسي لـحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل إن حركته جاهزة للانتخابات التشريعية والرئاسية في الضفة الغربية وقطاع غزة.
 
جاء ذلك في كلمة هاتفية قصيرة له ألقاها في حفل نظمته كتلة الوفاء الإسلامية الذراع الطلابي لحركة حماس في جامعة بيرزيت بالضفة الغربية بمناسبة فوزها بانتخابات مجلس الطلاب.

وأضاف مشعل أن القضية الوطنية الفلسطينية أكبر من حركتي فتح وحماس وكل الفصائل الأخرى، ويجب أن تتضافر جهود الجميع للعمل من أجل التحرير وإقامة الدولة الفلسطينية.

ومضى بقوله "نجاح الكتلة الإسلامية في انتخابات مجلس الطلاب ببيرزيت خطوة على طريق مشروعنا الوطني الكبير .. وأؤكد لكم أن الجميع فائز لأن العملية الديمقراطية قد نجحت". وقال إن حماس جاهزة للانتخابات التشريعية والرئاسية.

من جهتها باركت حركة فتح، لحماس فوز كتلتها الطلابية في انتخابات جامعة بيرزيت، وطالبتها بتكريس الديمقراطية عبر قبولها إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية.

وفازت كتلة الوفاء، الذراع الطلابي لحركة حماس في جامعة بيرزيت، قرب رام الله، بانتخابات مجلس طلبة الجامعة (غير حكومية)، حسب بيان ألقاه محمد الأحمد، عميد شؤون الطلبة في الجامعة، أمس الأربعاء.

مهرجان انتخابي سابق للطلبة المؤيدين لحركة حماس بجامعة بيرزيت (غيتي)

وأظهرت النتائج، حسب الأحمد، فور كتلة الوفاء بـ26 مقعدا، بينما حصلت حركة "الشبيبة"، الذراع الطلابي لحركة فتح، على 19 مقعدا، وحركة "القطب"، الذراع الطلابي للجبهة الشعبية، على خمسة مقاعد، بينما حصل تحالف قوى يسارية شيوعية (الجبهة الديمقراطية وحزب الشعب الفلسطيني وجبهة النضال) على مقعد واحد.

والعام الماضي، فازت حركة "الشبيبة" بانتخابات مجلس طلبة جامعة بيرزيت، حيث حصلت على 23 مقعدا، بينما حصلت الوفاء على 20 مقعدا.

ويعد هذا أول فوز لطلاب حماس في انتخابات طلابية منذ الانقسام الفلسطيني عام 2007. وكان طلاب حماس قرروا مقاطعة الانتخابات الطلابية عامي 2010 و2011 بسبب ما وصفوه بالملاحقة الأمنية لأنصارهم من قبل السلطة الفلسطينية والاحتلال.

وتقول حماس إن أنصارها ومؤيديها في الجامعات يتعرضون لحملة اعتقالات وملاحقة من قبل أجهزة الأمن الفلسطينية، والجيش الإسرائيلي، وهو ما تنفيه السلطات الفلسطينية في رام الله.

المصدر : وكالات