أحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 2079 شخصا في سوريا، منهم 66 مدنيا، جراء الغارات الجوية التي شنتها قوات التحالف الدولي على تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك منذ بدء الحملة -التي تقودها الولايات المتحدة- في سبتمبر/أيلول الماضي.

وقال المرصد في بيان له اليوم الخميس إن الضربات الجوية التي يشنها التحالف قتلت 1922 عنصرا من مقاتلي تنظيم الدولة، غالبيتهم من جنسيات غير سورية، إضافة إلى تسعين عنصرا من جبهة النصرة في ريف حلب الغربي وريف إدلب الشمالي.

وأضاف المرصد -الذي يتخد من بريطانيا مقرا له- أن من بين القتلى المدنيين عشرة أطفال وست نساء، علما بأن الولايات المتحدة سبق أن قالت إنها تتعامل بجدية مع التقارير التي تتحدث عن سقوط قتلى مدنيين، مشيرة إلى أنها تحقق في هذه الادعاءات.

ويذكر أن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) رجحت أمس عدم إصابة زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي في غارة جوية لقوات التحالف الدولي الشهر الماضي، حيث أوضح المتحدث باسم البنتاغون ستيفن وارن أن البغدادي "لم يكن هدفا" لتلك الغارات.

وكانت صحيفة "ذي غارديان" البريطانية أفادت الثلاثاء بأن البغدادي أصيب بجروح خطرة إثر غارة لقوات التحالف الدولي في 18 مارس/آذار الماضي، مؤكدة أنه يتعافى ببطء من الجروح البالغة التي أصيب بها.

كما نقلت عن دبلوماسي غربي وقوع الغارة الجوية دون أن يُعرف -على وجه التحديد- إن كان البغدادي من بين ثلاثة قتلى سقطوا آنذاك.

المصدر : وكالات