أفادت مصادر أمنية في بغداد بأن أربعة عسكريين عراقيين بينهم ضابط برتبة عميد قتلوا خلال اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية في منطقة الكرمة الواقعة شرق الفلوجة على بعد نحو خمسين كليومترا غرب العاصمة بغداد.

وذكرت المصادر أن العميد هيثم عبد الرزاق الساعدي قتل في الاشتباكات التي وقعت أثناء هجوم للقوات الحكومية مدعومة بمليشيات الحشد الشعبي في المنطقة، كما قتل تسعة من مقاتلي تنظيم الدولة.

وأكدت المصادر أن القوات الحكومية فشلت في إحراز تقدم في هجومها الذي استهدف منطقتي البوخنفر والبوعزيز اللتين تقعان شمال شرق الكرمة في محافظة الأنبار.

اشتباكات بالرمادي
وفي مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار، وقعت اشتباكات بين القوات الحكومية ومقاتلي تنظيم الدولة في حيي الشركة والثيلة وسط المدينة، حسبما ذكر قائد شرطة الأنبار اللواء كاظم الفهداوي.

وأشار الفهداوي إلى أن الطيران التابع للتحالف الدولي والطيران العراقي قصفا مواقع لتنظيم الدولة في مناطق التأميم غربي الرمادي، والحوز وسط المدينة، والصوفية والبوغانم شرقيها، وألحقا به خسائر بالأرواح والمعدات لم يتبين حجمها.

وفي شرقي مدينة الموصل شمالي العراق، قتل ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة في غارة شنتها طائرة تابعة للتحالف الدولي على منزلهم في حي البريد، الليلة الماضية.

وقالت مصادر للجزيرة إن المنزل يعود للتاجر سالم حديد في الموصل، وإنه يقع وسط حي سكني ليس فيه مؤسسات أو مواقع لتنظيم الدولة، مشيرة إلى أن القصف ألحق أضرارا كبيرة بالمنزل وما جاوره من منازل.

مقاتلات إف16
وأعلنت وزارة الدفاع العراقية أنها ستتسلم في 12 يوليو/تموز المقبل أول دفعة من طائرات إف16 المقاتلة التي طلبتها من الولايات المتحدة قبل أربع سنوات، وأنها ستستخدم فور وصولها في تنفيذ العمليات المختلفة.

وقال قائد القوات الجوية الفريق الطيار الركن أنور حمد أمين -في بيان صدر الليلة الماضية- إن "هذه الطائرات ستصل وبأعداد جيدة مع الطيارين الذين أكملوا جميع التدريبات الخاصة بهذه الطائرة"، لكنه لم يذكر عددا محددا.

وأشار إلى أن الجانبين العراقي والأميركي بحثا مسألة الطائرات خلال الزيارة الأخيرة لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى واشنطن، حيث تم وضع اللمسات الأخيرة من أجل تسليمها، حسب البيان.

المصدر : الجزيرة + وكالات