أفاد مراسل الجزيرة في اليمن أن عشرات القتلى والجرحى من الحوثيين سقطوا اليوم الخميس في غارات للتحالف على محافظة الضالع (جنوب)، كما تجددت الغارات على عدن وصنعاء وإب، بينما تدور اشتباكات عنيفة في مناطق عدة مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

وقال مراسل الجزيرة ظهر اليوم إن غارات التحالف أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الحوثيين في الضالع، في حين تتواصل المعارك في محيط المدينة بين المقاومة الشعبية من جهة، ومسلحي الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة أخرى.

وذكر شهود عيان أن عدة قتلى وجرحى من الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع سقطوا في كمين نصبته المقاومة الشعبية لعربة عسكرية عند مدخل مدينة الضالع.

وقصفت دبابات تابعة للحوثيين وقوات الرئيس المخلوع قرى الجليلة والوبح بشكل عشوائي، بينما شن طيران التحالف غارة على موقع السوداء في الضالع، وذلك بعد يوم من قصفها معسكر اللواء 33 مدرع الذي يشارك في قصف المدينة دعماً للحوثيين.

صنعاء وعدن
واستهدفت غارات اليوم أيضا مقر قاعدة الديلمي الجوية بالعاصمة صنعاء، حيث سمع دوي انفجارات عنيفة وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من المكان، كما قصفت الطائرات فجرا مواقع للقوات الموالية لصالح في شمال شرق صنعاء.

وفي عدن، أفاد مراسل الجزيرة أن طيران التحالف قصف معسكر الصولَبان الموالي لصالح، كما قصف تجمعات الحوثيين قرب المطار، مضيفا أن التحالف استهدف الحوثيين عند محاولتهم التوجه إلى دار سعد شمال عدن.

وقال عدد من السكان لوكالة رويترز إن بين الأهداف التي قصفها التحالف دبابات يستخدمها الحوثيون في قرى قريبة من عدن، في حين فجرت المقاومة الشعبية دبابة للحوثيين، واستولت على آليات عسكرية في خور مكسر.

ولقي خمسة مقاتلين حوثيين مصرعهم عند حاجز تفتيش في عدن في ساعة متأخرة من الليلة الماضية أثناء اشتباك مع المقاومة الشعبية.

video

مناطق عدة
ومن جهة أخرى، قال سكان بمحافظة أبين (جنوب) إن المقاومة الشعبية هاجمت دورية للحوثيين في منطقة أحور مما أسفر عن مقتل عنصرين وإصابة ثالث واعتقال عنصر آخر، بينما قتل عنصر من المقاومة.

كما اشتبكت المقاومة الشعبية مع مسلحين حوثيين في ساحة الحرية وسط مدينة تعز (غرب)، وقال مصدر في المقاومة إنهم "تمكنوا من أسر اثنين من مسلحي الحوثي"، بينما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن التحالف قصف قاعدة طارق الجوية في تعز.

وفي محافظة إب، قال مراسل الجزيرة ظهر اليوم إن التحالف شنّ غارات جديدة على بلدتي القفر وحبيش، وذلك بعد سلسلة ضربات مكثفة صباح اليوم ضد قاعدة عسكرية في القفر ومواقع أخرى في حبيش وكذلك كلية على مشارف إب وأخرى في مدينة يريم.

وقالت مصادر محلية إن طائرات التحالف شنت غارة جوية على موقع في منطقة السحول بمحافظة إب، حيث شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من المكان، مضيفة أن القصف طال موقعا عسكريا في منطقة منوز.

وفي مأرب (شمال شرق صنعاء)، ترأس المحافظ سلطان العرادة اجتماعا مغلقا للجنة الأمنية بالمنطقة العسكرية الثالثة، وأكد فيه على ضرورة مساندة الجيش للمقاومة الشعبية في معركة الدفاع عن المحافظة.

وتأتي هذه الغارات بعد يومين من إعلان السعودية انتهاء عملية عاصفة الحزم وإعلان بدء عملية إعادة الأمل بهدف استكمال استرداد الشرعية في اليمن، حيث أعلن التحالف أنه سيستمر في استهداف الحوثيين وحلفائهم إذا استدعت الضرورة.

المصدر : الجزيرة + وكالات