قتل ثمانية أشخاص وجرح خمسة عشر آخرون بتفجير "انتحاري" استهدف حافلة تقل زوارا شيعة في قضاء بلد شمال العاصمة بغداد.

وقال مصدر في الشرطة العراقية إن الانفجار نفذ بحزام ناسف أثناء ركوب الزوار إحدى الحافلات في وقت متأخر من مساء أمس في طريق العودة من سامراء بعد إحيائهم ذكرى وفاة الإمام علي الهادي، مشيرا إلى أن القتلى والجرحى جميعهم من الزوار.

وجاء هذا التفجير بعد ساعات من مقتل سبعة أشخاص وجرح 29 آخرين بهجوم بسيارة ملغومة في حي الطالبية شرقي بغداد، بحسب مصادر طبية وأمنية.

وقال مصدر في الشرطة إن السيارة الملغومة كانت مركونة إلى جانب الطريق وانفجرت على مقربة من سوق مكتظ بالمارة.

وأشار المصدر إلى أن شخصين قتلا وجرح سبعة آخرون بانفجار قنبلة محلية الصنع زرعها مجهولون إلى جانب الطريق في منطقة حي العامل جنوبي بغداد.

وإلى الجنوب من بغداد أطلق مسلحون مجهولون النار على مدني في حي الوحدة بقضاء المدائن، مما أدى إلى مقتله في الحال، بحسب المصدر ذاته.

المصدر : وكالات