أفاد مراسل الجزيرة في اليمن أن طائرات التحالف بقيادة السعودية أغارت صباح اليوم الأربعاء على مواقع للحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في مدينة تعز وسط البلاد، وذلك بعد ساعات من إعلان التحالف انتهاء عاصفة الحزم والانتقال إلى مرحلة "إعادة الأمل".

وقال المراسل إن هذه الغارات جاءت بعد إعلان الحوثيين سيطرتهم على مقر اللواء 35 مدرع الموالي للرئيس عبد ربه منصور هادي، وذلك عقب معارك عنيفة استخدمت فيها دبابات وأسلحة من جميع العيارات.

وتأتي هذه الغارات بعد ساعات فقط من إعلان قيادة عاصفة الحزم الانتقال إلى مرحلة "إعادة الأمل"، غير أن المتحدث باسمها العميد أحمد عسيري أكد أمس الثلاثاء أن العمليات العسكرية في اليمن لم تتوقف.

وأوضح في حوار مع الجزيرة بأن عملية "إعادة الأمل" تنطوي على شقين: الأول سياسي تتولاه الحكومة الشرعية اليمنية، والثاني عسكري وهو مستمر ويواكب العملية السياسية ويتمثل في ردع ومنع عمليات وتحركات جماعة الحوثي وحماية المدنيين وتسهيل ودعم العمليات الإنسانية وإجلاء الرعايا.

وكان عسيري أشار في إيجازه الصحفي إلى أن عاصفة الحزم -التي استمرت 27 يوما- توقفت بعد أن حققت جميع أهدافها، مؤكدا أن الإعلان عن انتهائها جاء بناء على طلب الحكومة اليمنية.

المصدر : الجزيرة