قال حسين عبد اللهيان -مساعد وزير الخارجية الإيراني- إن طهران ترصد كل إجراءات وتحركات السعودية تجاه أمن المنطقة, معتبرا أن إيران ستقوم برد فعل قوي على أي إجراءات تعقد الأوضاع في المنطقة, حسب قوله.

وأضاف عبد اللهيان أن إيران قامت بدور مؤثر في وقف القصف الجوي على اليمن في إشارة إلى عملية عاصفة الحزم التي تقودها السعودية. 

من جهته قال فيصل المقداد -مساعد وزير الخارجية السوري- إن دور إيران في المنطقة درأَ كثيراً من الأخطار والتهديدات في سوريا والعراق.

وأضاف المقداد -خلال اجتماع ثلاثي في طهران ضم عبد اللهيان ونظيره العراقي نزار خير الله- أن من لا ينضم إلى الدور الإيراني في مواجهة الإرهاب يخطئ في تقدير التهديدات التي تواجه دول المنطقة.

ونفذت طائرات عملية عاصفة الحزم مئات الغارات الجوية على مواقع عسكرية لمسلحي جماعة الحوثي ومناصري الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكريا لاستعادة الشرعية في البلاد بعد سيطرة الحوثيين على صنعاء  والعديد من المناطق باليمن وشنهم هجوما على عدن.

وتتهم الحكومة اليمنية إيران بدعم المسلحين الحوثيين والتدخل في شؤون البلد ضمن مساع للهيمنة على المنطقة، وتنفي طهران ذلك.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة