قتل 15 مسلحا حوثيا في اشتباكات اندلعت غربي مدينة تعز وسط اليمن بين مسلحين من جماعة الحوثي تساندهم قوات موالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، وبين قوات "اللواء 35" الموالي للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بينما تمكنت المقاومة الشعبية من السيطرة على مواقع للحوثيين في عدن.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر طبية وأمنية أن المعارك التي دارت مساء أمس الاثنين في دوار جولة المرور بحي الحصب، أسفرت أيضا عن مقتل ثلاثة من مقاتلي المقاومة الشعبية التي تساند اللواء، والتي بدأت بالزحف إلى مواقع للحوثيين في حي المرور وقصفت مباني حكومية يتمركزون فيها.

وكان الحوثيون قد استهدفوا ظهر الاثنين سيارة إسعاف تابعة لمستشفى الثورة الحكومي، كانت تقل أربعة جرحى من جنود "اللواء 35" الموالي لهادي، وذلك قرب مقر معسكرهم في منطقة المطار القديم بمحافظة تعز.

وقال مصدر طبي إن الحوثيين قصفوا سيارة الإسعاف مما أسفر عن مقتل الجنود الأربعة الجرحى، بالإضافة إلى المسعف الذي يدعى عبد الحليم الأصبحي، بينما أصيب سائق السيارة بشظايا وحالته حرجة.

بدوره أكد الشيخ حمود سعيد المخلافي -أحد قادة المقاومة الشعبية- أن وضع المقاومة متقدم، وقال إن المليشيات الوافدة من صعدة لا تحظى بحاضنة اجتماعية، وإنها تكبدت خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات، كما تحدث عن وقوع أسرى لدى المقاومة.

ويحاول الحوثيون التقدم من عدة محاور داخل تعز للسيطرة على اللواء الذي طرد القائد الموالي للحوثيين العقيد منصور معيجر.

video

سيطرة بعدن
وفي مدينة عدن جنوب اليمن، أفاد مراسل الجزيرة بأن المقاومة الشعبية سيطرت على مواقع يتمركز فيها الحوثيون وقوات الرئيس المخلوع قرب مطار عدن، وذلك بعد أن تمكنت من السيطرة على أجزاء واسعة من حي خور مكسر وسط عدن.

وأضاف المراسل أن المقاومة خاضت على مدى اليومين الماضيين مواجهات عنيفة مع مليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع في حي خور مكسر سقط خلالها قتلى وجرحى من الطرفين، مشيرا إلى أن المقاومة أحبطت محاولات الحوثيين السيطرة على كورنيش الحي.

وفي محافظة شبوة شرقي اليمن، قال مراسل الجزيرة نت إن ‏القبائل منحت الحوثيين مهلة أربع ساعات لسحب قواتهم ونقاطهم المستحدثة على مداخل مديرية نصاب في المحافظة.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة