اعتقل مسلحو جماعة الحوثي في العاصمة اليمنية صنعاء موظفين إداريين بمكتب الجزيرة، واقتادوهم إلى مكان مجهول، حيث تم اعتقال كل من وليد المقطري وعبد الناصر السقاف وعبد الغني الشميري دون إبداء أي أسباب.

كما اقتحمت جماعة الحوثي منزل المسؤولة الإدارية بمكتب الجزيرة في صنعاء، وفتشوه وأقاموا داخل البيت بهدف اعتقالها حين عودتها.

وتشجب شبكة الجزيرة بأشد العبارات ما قام به مسلحو الحوثي، وتحملهم كامل المسؤولية عن سلامة الزملاء في مكتب الجزيرة باليمن وأطقم التغطية الميدانية.

وتطالب الشبكة بإطلاق سراح الزملاء فورا، إذ يعاني بعضهم من أمراض مزمنة تستدعي علاجا متواصلا.

يذكر أن مكتب الجزيرة يمارس عمله في اليمن رسميا ووفقا للقانون، ونهاية الشهر الماضي اقتحم مسلحو الحوثي مكتب الجزيرة بصنعاء وحطموا كاميرات المراقبة وعبثوا بمحتوياته وأقاموا فيه.

وحجبت جماعة الحوثي موقع الجزيرة نت بعد أيام من اقتحام مسلحيها المكتب، ضمن حملة تستهدف وسائل الإعلام التي لم تخضع لسلطة الجماعة.

وشملت قائمة الحجب أكثر من عشرين موقعا إلكترونيا يمنيا ومواقع إخبارية عربية حجبت عن الجمهور منذ انطلاق عملية عاصفة الحزم في 26 مارس/آذار الماضي، وشمل الحجب أيضا موقع تويتر للتواصل الاجتماعي.

كما خطف مسلحون حوثيون في وقت سابق مهندس البث وحارس الأمن في المكتب بصنعاء.

وكان مسلحون تابعون لجماعة الحوثي اقتحموا قناتي "يمن شباب" و"سهيل" بصنعاء، واعتقلوا موظفين يعملون بالقناتين.

المصدر : الجزيرة