أعلنت المعارضة المسلحة سيطرتها على مواقع لقوات النظام ومقاتلي لواء أبو الفضل العباس في حي جوبر بالعاصمة دمشق، بينما سقط عدد من القتلى بقصف لقوات النظام على معرة النعمان بريف إدلب، وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية إسقاط طائرة حربية للنظام فوق مطار "كويرس" العسكري بريف حلب.

وقالت المعارضة المسلحة إن مقاتليها خاضوا اشتباكات عنيفة في محيط الشركة الخماسية وأطراف منطقة طيبة وكبدوا قوات النظام خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد. وبالتزامن مع ذلك، شنت طائرات النظام الحربية غارات كثيفة على حي جوبر، ترافقت مع قصف صاروخي ومدفعي على أطرافه.

وتأتي هذه الاشتباكات ضمن معركة "رص الصفوف" التي أعلنت عنها اليوم مجموعة فصائل تابعة للمعارضة المسلحة في حي جوبر بدمشق.

من جانبه، نشر "جيش الإسلام" صوراً لإلقاء القبض على عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية في دمشق، وأظهرت الصور مقتل عدد من عناصر التنظيم في العملية، وإلقاء القبض على آخرين، بينما أصيب أمير التنظيم في القابون منذر أبو عمر.

وكان "جيش الإسلام" قد أعلن بدء معركة قال إنها لتطهير أحياء برزة والقابون في دمشق من تنظيم الدولة، وذلك عقب يوم واحد من بثّ التنظيم صوراً لتدريبات أجراها مقاتلوه في حي القابون.

وفي تطور آخر، أعلن "جيش الإسلام" مقتل 15 عنصرا من قوات النظام أثناء محاولتهم اقتحام الغوطة الشرقية من جبهة زبدين بريف دمشق.

إحدى غارات قوات النظام على ريف إدلب (ناشطون)

برميل متفجر
وفي ريف إدلب، ذكر مراسل الجزيرة نت أن ستة أفراد من عائلة واحدة -بينهم أربعة أطفال- قتلوا وأصيب آخرون جراء إلقاء برميل متفجر على مدينة معرة النعمان، ونفّذ الطيران الحربي أربع غارات على بلدة كورين القريبة من مدينة إدلب، والتي يشهد محيطها اشتباكات عنيفة بين "جيش الفتح" وقوات النظام.

وطال قصف طيران النظام مدينة سرمين، مما أدى إلى دمار واسع بالأبنية، في وقت قامت فيه كتائب أنصار الشام التابعة للجبهة الإسلامية باستهداف معمل السكر في مدينة جسر الشغور بصواريخ غراد.

وذكر مراسل الجزيرة نت بريف اللاذقية أن اشتباكات عنيفة دارت بين مسلحي المعارضة وقوات النظام عند محور النبي يونس.

وفي درعا، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الاشتباكات المستمرة منذ أمس الاثنين أوقعت 37 قتيلا من مسلحي المعارضة و22 من قوات النظام وسط قصف مكثف من طائرات النظام على مواقع بالمدينة.

وأعلنت السلطات السورية أمس سيطرتها على العديد من القرى في ريف درعا وقطعا طريق إمداد رئيسي يستغله مسلحو المعارضة للوصول إلى الأردن.

وفي حلب، قال مراسل الجزيرة نت إن شخصين قتلا وأصيب آخرون إثر سقوط قذائف هاون على حي باب الفرج.

من جانب آخر، قالت وكالة "أعماق" القريبة من تنظيم الدولة، إن مسلحي التنظيم تمكنوا من إسقاط طائرة حربية فوق مطار "كويرس" العسكري بريف حلب، ويَظهر في فيديو بثته الوكالة استهدافُ الطيار الذي ألقى نفسه من الطائرة قبل أن تنفجر، دون أن يُعرف مصيره.

وقالت مواقع قريبة من النظام السوري إن طائرة حربية سقطت في محيط مطار "كويرس" العسكري، نتيجة عطل فني، مما أدى إلى وفاة أحد الطياريْن ونجاة الآخر.

المصدر : الجزيرة + وكالات