قتل تسعة أشخاص -بينهم أجانب- وأصيب نحو سبعة آخرين اليوم في هجوم بقنبلة استهدف سيارة تقل موظفين في منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونسيف) في مدينة جرووي عاصمة بونت لاند (شمال شرقي الصومال).

وقالت مصادر محلية للجزيرة إن الانفجار وقع بينما كانت السيارة تقل الموظفين إلى مكان عملهم، ويعتقد ان الانفجار ناتج عن زرع قنبلة تحت أحد المقاعد بالسيارة وتفجيرها عن بعد.

وقال مراسل الجزيرة في مقديشو جامع نور إن من بين القتلى أربعة كينيين، في وقت تحدثت فيه تقارير عن مقتل مدير منظمة اليونسيف في بونت لاند، وهو من أصل فلسطيني في الهجوم أيضا.

وأضاف المراسل أن الانفجار وقع قبل وصول الحافلة لمجمع تابع لليونسيف.

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن هجوم اليوم.


يشار إلى أن التفجيرات غير شائعة في إقليم بونت لاند الذي يتمتع بحكم شبه ذاتي عن باقي الصومال، على عكس جنوب البلاد حيث تخوض حركة الشباب المجاهدين معارك دامية مع القوات الحكومية الصومالية وقوات الاتحاد الأفريقي.

المصدر : وكالات