أكد المتحدث باسم عاصفة الحزم أن مسلحي جماعة الحوثي حاولوا السيطرة على مراكز حكومية بـعدن ولكنهم فشلوا، مؤكدا أنهم يحاولون إشاعة نصر إعلامي بهذه المحافظة في حين أنهم لا يسيطرون إلا على حي أو اثنين.

وقال العميد أحمد عسيري إن الأوضاع في محيط مدينة عدن مستقرة، مشيرا إلى أن مليشيات الحوثي التي استقرت فيها خلال الفترة الماضية هي التي تتحرك داخل المدينة محاولة خلق حالة من الفوضى.

ولفت إلى أن الوضع يعد هادئا في عدن عدا بعض الاشتباكات التي تتجدد بين من سماهم جيوب الحوثيين ومقاتلي اللجان الشعبية، مؤكدا على أن تحركات الحوثيين بعدن محدودة.

وأضاف في السياق ذاته أن قوات التحالف تقوم بكل ما في وسعها لإعادة الهدوء إلى عدن وإنهاء جيوب الحوثيين، موضحا أن من أضعف الدولة اليمنية وأشعلها هم الحوثيون ومن يقف وراءهم.

وتتواصل منذ أمس الأربعاء الاشتباكات العنيفة بين اللجان الشعبية ومليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح التي تحاول التوغل في مدينة عدن وبسط سيطرتها عليها.

video



كما قالت مصادر للجزيرة إن تعزيزات عسكرية للحوثيين وصلت إلى بلدة المخا الساحلية قادمة من الحديدة غربي البلاد في طريقها إلى مدينة عدن بالجنوب.

إرسال قوات
وفي تطور متصل، نقلت وكالة رويترز عن السفير السعودي في الولايات المتحدة عادل الجبير قوله إنه لا وجود لقوات سعودية "رسمية" على الأرض في عدن لكن إرسال قوات برية يبقى احتمالا مطروحا.

وقال الجبير في واشنطن إن "مسألة إرسال قوات برية هي أمر مطروح دائما".

وبين العسيري أن محافظتي الضالع وشبوة أصبحتا بيد القوات الشعبية، مشيرا إلى استهداف جميع المعسكرات في صعدة وحولها، وإلى استهداف مواقع للدفاع الجوي ومراكز قيادة يستخدمها الحوثيون.

وكان مراسل الجزيرة قد أفاد بأن مقاتلات عاصفة الحزم قصفت معسكر الجبانة شمال ميناء الحديدة بغربي اليمن وذلك للمرة الثانية اليوم الخميس.

المصدر : الجزيرة + وكالات