الحوثيون يستهدفون المدنيين في اقتحامهم وسط عدن
آخر تحديث: 2015/4/2 الساعة 03:49 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/4/2 الساعة 03:49 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/13 هـ

الحوثيون يستهدفون المدنيين في اقتحامهم وسط عدن

آثار قصف استهدف دبابات القوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح والحوثيين في خور مكْسر (الجزيرة)
آثار قصف استهدف دبابات القوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح والحوثيين في خور مكْسر (الجزيرة)

قالت مصادر طبية للجزيرة إن الاشتباكات التي دارت بعدن الأربعاء أسفرت عن مقتل 19 شخصا وإصابة 76 آخرين، بينما ذكر شهود عيان أن القوات الموالية للحوثيين والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وصلت مدعومة بالدبابات إلى وسط عدن.

وذكرت المصادر أن 19 قتيلا سقطوا في معارك الأربعاء وأصيب 76 آخرون، لترتفع بذلك حصيلة اشتباكات الأيام الخمسة الماضية إلى 122 قتيلا ونحو ثمانمائة جريح.

وأكدت مصادر محلية في عدن أن القوات الموالية لصالح وجماعة الحوثي استهدفت منازل للمدنيين في مناطق عدة من عدن، حيث سقط عدد من القتلى والجرحى -بينهم أفراد عائلة سورية- نتيجة قذائف أطلقها الحوثيون، وفق ما أفادت به مصادر خاصة للجزيرة.

وتأتي حصيلة القتلى المرتفعة نتيجة الاشتباكات الضارية التي دارت بالمدينة، حيث تمكنت القوات الموالية للحوثيين والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح معززة بالدبابات من اقتحام منطقة خور مكسر (وسط عدن).

وأشارت مصادر إلى أن هذه القوات سيطرت على معظم شوارع المنطقة بعد قصفها في وقت سابق، وتقدمت في رتل دبابات إلى خور مكسر.

وشوهدت مجموعات من المقاتلين تحمل قذائف صاروخية ترافقهم دبابات وشاحنات مثبتة عليها مدافع رشاشة، وفرّ سكان كثيرون، وحاول البعض ركوب سفينة تغادر الميناء.

وأفادت مصادر حكومية محلية بأن الحوثيين "سيطروا على شارع الكورنيش وساحة العروض وحي السلام، وصولا إلى جامعة عدن، وسط اشتباكات عنيفة مع الأهالي واللجان الشعبية".

وقال شهود ومصادر في وقت سابق الأربعاء إن عشرات المسلحين قتلوا في اشتباكات حول عدن وأماكن أخرى في جنوب اليمن بين الحوثيين والقوات الموالية لصالح من جهة واللجان الشعبية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي ومسلحي القبائل من جهة أخرى.

دبابة محترقة في أحد شوارع عدن بعد مواجهات الأربعاء (رويترز)

كارثة إنسانية
وعلى صعيد الوضع الإنساني، قالت مصادر بالمدينة إن مستشفيات عدن تشهد كارثة إنسانية بسبب القصف المستمر من الحوثيين وأنصار المخلوع وعدم إسعاف الجرحى وانتشال الجثث التي ما زالت في الطرقات وفي أماكن الاشتباكات.

وقال مراسل الجزيرة نت إن المستشفى الجمهوري الحكومي والمجمع الطبي بمدينة عدن يوجهان نداءات استغاثة عاجلة للأطباء، خاصة المتخصصين في التخدير لمعالجة مصابي الاشتباكات.

كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر طبي في مستشفى الجمهورية قوله إن المستشفى تلقى جثث ستة قتلى مدنيين وخمسة من اللجان الشعبية المؤيدة للرئيس هادي بالإضافة إلى 29 جريحا.

وعلى صعيد المعارك في مناطق أخرى باليمن، قتل ثمانية من مسلحي الحوثي الأربعاء إثر استهداف مسلحي القبائل في مديرية بيحان مركبة عسكرية تابعة لهم. وأكد مصدر محلي أن القبائل تمكنت من نصب كمين محكم للمركبة العسكرية المارة في سوق مدينة بيحان وقتلت من فيها.

وفي الضالع (مائة كيلومتر شمال عدن)، قصف الحوثيون بالأسلحة الثقيلة مبنى السلطة المحلية في المدينة، وفق ما أفادت به مصادر للجزيرة، ونقلت وكالة رويترز في وقت سابق عن مصادر قولها إن عشرة من المقاتلين الموالين للرئيس هادي قتلوا في معارك مع الحوثيين في المحافظة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات