إسرائيل تعتقل النائبة عن الجبهة الشعبية خالدة جرار
آخر تحديث: 2015/4/2 الساعة 10:32 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/4/2 الساعة 10:32 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/13 هـ

إسرائيل تعتقل النائبة عن الجبهة الشعبية خالدة جرار

خالدة جرار اعتقلتها سلطات الاحتلال بعد شهور من تهديدها بالإبعاد إلى أريحا (الجزيرة)
خالدة جرار اعتقلتها سلطات الاحتلال بعد شهور من تهديدها بالإبعاد إلى أريحا (الجزيرة)

ميرفت صادق-رام الله

اعتقلت قوة من الجيش الإسرائيلي فجر اليوم الخميس النائبة عن الجبهة الشعبية في المجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان) خالدة جرار من منزلها في مدينة البيرة قرب رام الله بالضفة الغربية.

وأفاد غسان جرار زوج النائبة أن قوة كبيرة من جيش الاحتلال يرافقها ضابط كبير في المخابرات الإسرائيلية اقتحمت المنزل قرابة الساعة الواحدة والنصف فجراً وكسرت أبوابه الخارجية وقامت باعتقالها واقتيادها إلى جهة غير معلومة.

وقال زوجها للجزيرة نت إن جنود الاحتلال احتجزوه أثناء تفتيش منزله المجاور لمقر الرئاسة الفلسطينية، وصادروا حاسوبين محمولين وكذلك جوال خالدة جرار بالإضافة إلى وثائق للعائلة.

وكان الجيش الإسرائيلي قد اقتحم منزل النائبة جرار في أغسطس/آب الماضي وسلمها أمر إبعاد من مدينة البيرة إلى مدينة أريحا جنوب الضفة الغربية لمدة ستة شهور بدعوى أنها تشكل خطراً أمنياً شديداً على إسرائيل. غير أن خالدة جرار رفضت القرار ولجأت إلى الاعتصام في المجلس التشريعي لمدة شهر.

وأصدر الاحتلال أمراً عسكرياً جديداً منتصف سبتمبر/أيلول الماضي تراجع فيه عن الإبعاد. وقالت جرار في حينها إن القرار يعبر عن تخبط الاحتلال وعدم شرعية ما يصدر عنه.

وانتُخبت خالدة جرار (50 عاما) عضواً في المجلس التشريعي عن الجبهة الشعبية عام 2006.

وكانت واحدة من عشرات النسوة اللواتي اعتقلن بعد قمع الاحتلال مسيرة نسوية شهيرة شاركت فيها أكثر من خمس آلاف امرأة فلسطينية رفضاً للاحتلال عام 1989 في مدينة البيرة وحوكمت بتهمة مقاومة الاحتلال والتحريض ضده.

وشغلت جرار منصب مديرة مؤسسة الضمير لرعاية شؤون الأسرى حتى عام 2005، وتعرضت خلالها لمضايقات الاحتلال كما تعرض زوجها غسان جرار للاعتقال أكثر من عشر مرات وصدر قرار بإبعاده خارج البلاد عام 1992 لكنه لم ينفذ.

المصدر : الجزيرة

التعليقات