قصف طيران عاصفة الحزم صباح اليوم الأحد مواقع لمليشيات الحوثيين وحلفائهم في مأرب شرقي العاصمة اليمنية صنعاء بعد قصف مكثف لمعسكراتها في تعز جنوبي البلاد. وعلى الأرض استمرت المواجهات في عدن ومحافظات أخرى في جنوب وشرق اليمن بين المقاومة والتمرد.

وأفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن طائرات التحالف أغارت صباح اليوم على مواقع لمليشبات جماعة الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في منطقتي صرواح ورحب بمحافظة مأرب الغنية بالنفطية شرقي صنعاء.

وفي وقت سابق اليوم, استهدفت غارات مماثلة على مواقع لقوات الحوثي والرئيس المخلوع في الضالع شمالي عدن, وشمل ذلك قصف رتل كان قادما من محافظة إب (وسط) إلى تعز الواقعة جنوبا. 

وخلال الليلة الماضية, شن طيران التحالف غارات مكثفة على معسكرات ومواقع تتمركز فيها قوات الحوثي وصالح في تعز التي دارت فيها أمس حرب شوارع بين تلك القوات والمقاومة الشعبية معززة باللواء 35 الموالي للرئيس عبد ربه منصور هادي.

وقال مراسل الجزيرة حمدي البكاري إن القصف استهدف النادي الرياضي الواقع غربي تعز, والذي يقصف منه الحوثيون اللواء 35. كما شمل القصف معسكرات بينها معسكر القوات الخاصة, ومعسكر قرب قصر الشعب, بالإضافة إلى أهداف بوادي السلال.

وأضاف أن المقاومة الشعبية حاولت إثر هذه الغارات التقدم نحو معسكر القوات الخاصة لتندلع اشتباكات بينها وبين جنود المعسكر. وكانت ضربات تحالف استهدفت أمس مناطق في عدن بينها جبل حديد, بالإضافة إلى مواقع قناصين من الحوثيين يحتلون منزل نائب الرئيس الأسبق علي سالم البيض.

وكان المتحدث باسم عاصفة الحزم العميد الركن أحمد عسيري قال أمس إن طيران التحالف نفذ ألفي طلعة جوية منذ بدء العملية في 26 مارس/آذار الماضي.

video

سير المعارك
على الأرض, استمرت الاشتباكات في مناطق بعدن التي تفاقمت فيها الأوضاع الإنسانية في ظل النقص الحاد في الخدمات, بما فيها الخدمات الطبية, وتزايد أعداد الضحايا جراء القتال.

وقال مراسل الجزيرة حمدي البكاري إن الاشتباكات لا تزال مستمرة في جبل العيدروس بعدن, مشيرا إلى سعي القوات المتمردة لتنفيذ اقتحامات انطلاقا من منطقتي البريقة وعمران غربي المدينة.

ووُصفت مواجهات أمس في عدن بأنها الأعنف منذ بدء عملية عاصفة الحزم. وقالت المقاومة الشعبية إنها تمكنت أمس من صد تقدم قوات التمرد في منطقة عمران. وأفادت مصادر للجزيرة بأن المقاومة اعتقلت أمس عشرين مسلحا حوثيا وصادرت أسلحتهم.

وتغص المستشفيات الحكومية الثلاثة في عدن بالقتلى والجرحى, وتعاني نقصا حادا في الطواقم والمستلزمات الطبية. ووفقا لمدير الصحة بالمدينة قتل 273 شخصا وأصيب 2500 آخرون منذ بدء الاشتباكات فيها.

بدورها شهدت تعز أمس حرب شوارع, وأكدت مصادر للجزيرة مقتل أكثر من عشرة من الحوثيين والموالين لهم. كما قُتل قائدان ميدانيان بارزان من الجماعة في معارك بتعز قبل يومين. وغير بعيد عن عدن, قتل ثلاثة حوثيين في اشتباكات بمدينة عتق مركز محافظة شبوة.

وفي مأرب شرقي صنعاء, سيطرت وحدات عسكرية مدعومة برجال المقاومة الشعبية على مواقع إستراتيجية للمتمردين, في حين أُعلن بالمحافظة عن افتتاح أول معسكر لتدريب أكثر من خمسة آلاف متطوع على استخدام الأسلحة الثقيلة لصد قوات الحوثي وصالح.

المصدر : الجزيرة + وكالات