أفادت مصادر للجزيرة بأن المقاومة الشعبية في عدن جنوبي اليمن سيطرت على كامل الخط الساحلي بخور مكسر بعد معارك عنيفة مع الحوثيين أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص، في حين واصلت عاصفة الحزم غاراتها على مواقع الحوثيين في عدة محافظات.

وقالت المصادر إن المقاومة الشعبية قامت بعملية تطهير في منطقة خور مكسر بعد اشتباكات أطلقت عليها اسم "معركة تحرير المطار" كبدت فيها الحوثيين والجنود الموالين للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح خسائر كبيرة.

واستعادت المقاومة الشعبية منزل الرئيس عبد ربه منصور هادي في عدن، كما سيطرت على مقر القنصلية الروسية التي أحرقها الحوثيون قبل الفرار منها. وبث ناشطون صورا على الإنترنت تُظهر استعادة المقاومة السيطرة على منزل هادي.

وقد أسفر القصف العشوائي الذي نفذه الحوثيون وقوات الرئيس المخلوع في حي كريتر بمدينة عدن عن تدمير منازل ومحال تجارية ومساجد.

وحصلت الجزيرة على صور تبين حجم الدمار والأضرار في المساجد، إضافة إلى منازل المواطنين وسياراتهم ومحالهم التجارية.

ويعد حي كريتر أكثر أحياء عدن تعرضا لعمليات القصف العشوائي، منذ بدء المواجهات بين المقاومة ومليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع قبل نحو شهر.

وفي حضرموت شرقي البلاد، أعلنت قيادة المنطقة العسكرية الأولى "تأييدها الكامل للشرعية الدستورية والرئيس هادي"، وقالت مصادر محلية إن عدد القوات التابعة لتلك القيادة يصل إلى نحو 15 ألفا.

أما في شبوة المجاورة، فأفاد مراسل الجزيرة أن ستة من مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع، وثلاثة من مقاتلي المقاومة الشعبية، قتلوا في مدينة عتق، حيث دارت اشتباكات بين الجانبين.

وفي تطور آخر، أفاد مراسل الجزيرة بمقتل 23 حوثيا على الأقل وأسر ستة منهم، في هجوم لمسلحي القبائل على مواقع الجماعة في قيفة رداع في البيضاء وسط البلاد.

أما في تعز (جنوب) فذكر مراسل الجزيرة أحمد البكاري أن مسلحي المقاومة الشعبية هاجموا صباح اليوم معسكر القوات الخاصة بالمدينة إثر استهدافه من طيران عاصفة الحزم.

وكانت تعز شهدت أمس حرب شوارع قتل فيها عشرة من الحوثيين وحلفائهم، وأربعة من المقاومة الشعبية.

واتسع نطاق الاشتباكات غربي البلاد، حيث قال مصدر أمني إن قتلى وجرحى سقطوا من المقاومة والحوثيين, في حين قالت مصادر أخرى بالحديدة إن خمسة حوثيين قتلوا في المواجهات.

video

عاصفة الحزم
وعلى صعيد الغارات الجوية، استهدفت طائرات تابعة لعاصفة الحزم مواقع لمليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع في مدينة مكيراس، بمحافظة البيضاء.

وقال شهود عيان إن الضربات التي وصفوها بالمحكمة استهدفت معسكرا للواء "المجد" الموالي للرئيس المخلوع، ومواقع عسكرية أخرى في ضواحي المدينة.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن طائرات عاصفة الحزم أغارت على مواقع للحوثيين في مودية ولودر في أبين.

وفي وقت سابق من هذا اليوم، استهدفت طائرات التحالف مواقع مليشيا الحوثي وصالح في منطقتي صرواح ورحب بمحافظة مأرب الغنية بالنفط.

المصدر : الجزيرة