أفادت مصادر للجزيرة أن الحكومة اليمنية تعد قائمة بأسماء شخصيات سياسية وعسكرية لإدراجها في بند العقوبات الدولية في الأمم المتحدة. وأوضحت المصادر أن القائمة تتضمن وزير الخارجية السابق أبا بكر القربي ورئيس الأمن السياسي حمود الصوفي.

وأضافت المصادر أن الخارجية اليمنية طلبت من الحكومة المصرية رسميا عدم استقبال القربي والصوفي الموجودين في القاهرة حاليا، مشيرة إلى أن الحكومة المصرية وافقت على الطلب.

وقال أحمد الشلفي محرر الشؤون اليمنية في قناة الجزيرة، إن هذه الخطوة مهمة للغاية خاصة أن القربي -بحسب المصادر اليمنية- اتفق مع الحكومة الشرعية على الخروج من البلاد والانضمام إلى الشرعية لكنه عاد للحديث عن مبادرات لتسوية الأزمة اليمنية من قبل الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وأضاف أن مصدرا رفيعا بالحكومة اليمنية أبلغ الجزيرة بأن هناك كشوفا تضم مئات من القيادات السياسية والعسكرية لتقديمها إلى الأمم المتحدة لإدراجها ضمن بند العقوبات للمعرقلين للعملية السياسية والذين تواطؤوا مع جماعة الحوثي والرئيس المخلوع في زعزعة أمن واستقرار اليمن.

المصدر : الجزيرة