المعارضة السودانية: الانتخابات مزورة ولا اعتراف بنتائجها
آخر تحديث: 2015/4/19 الساعة 19:50 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/4/19 الساعة 19:50 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/1 هـ

المعارضة السودانية: الانتخابات مزورة ولا اعتراف بنتائجها

جانب من المؤتمر الصحفي لأحزاب المعارضة في الخرطوم (الجزيرة نت)
جانب من المؤتمر الصحفي لأحزاب المعارضة في الخرطوم (الجزيرة نت)

عماد عبد الهادي-الخرطوم

أكدت قوى سودانية معارضة، اليوم الأحد، عدم اعترافها بنتائج الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي جرت في البلاد الأسبوع الماضي، واصفة إياها بالمزورة.

وقال ممثلون لأحزاب المعارضة، في مؤتمر صحفي بالخرطوم، اليوم، إن الانتخابات "لم تكن إلا محاولة لشرعنة نظام فاقد للشرعية" مشيرين إلى مقاطعة شعبية واسعة واجهت "العملية المزورة برمتها".

وكشفوا عن اعتقال أجهزة الأمن أكثر من ثلاثين ناشطا سياسيا خلال الأسبوع الماضي، مع مضايقات يومية لقادة أحزاب المعارضة "في منازلهم ومقار عملهم".

وقال عضو هيئة قيادة تحالف نداء السودان صديق يوسف إن المعارضة لم تعترف بالانتخابات، ولن تعترف بنتائجها. وأكد أن إصرار النظام (الحكومة) على مسرحية الانتخابات "جعلها معزولة شعبيا".

وأعلن يوسف عن برنامج يتكون من مجموعة نقاط لإسقاط النظام كشف عن بعضها، وتتمثل في مواصلة حملة "ارحل" وقيادة حملة إقليمية ودولية لفضح ممارسات النظام.

حظر جوي
من جهتها، أعلنت عضو هيئة قيادة نداء السودان مريم الصادق المهدي أن المعارضة ستطلب من مجلس الأمن الدولي فرض حظر جوي على بعض الولايات بسبب قصف الطيران الحكومي للمدنيين.

وكشفت المهدي عن موافقة سابقة للجبهة الثورية بوقف الحرب لأجل إغاثة المتضررين بولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان "لكن الحكومة تمسكت بمواصلة الحرب".

مريم المهدي اتهمت الحكومة بمواصلة الحرب في النيل الأزرق وجنوب كردفان (الجزيرة نت)

وحمّلت عضو هيئة قيادة نداء السودان الحكومة نتائج إصرارها على المضي قدما بالحرب والانتخابات معا، وقالت إن على حزب المؤتمر الوطني الحاكم "تحمل مسؤولية عناده كاملة".

وشهد السودان -خلال الأسبوع الماضي- إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية قاطعتها أبرز القوى السياسية وهي حزب الأمة القومي برئاسة الصادق المهدي والمؤتمر الشعبي برئاسة حسن الترابي والحزب الشيوعي السوداني والمؤتمر السوداني، وأحزاب أخرى يمينية ويسارية.

ولم تشهد الانتخابات -وفق مراقبين- إقبالا حيث سجلت بعض مراكز الاقتراع عزوفا كبيرا دفع الحزب الحاكم للتصريح بأن النتيجة لم تكن متوقعة.

ووفق عبد السخي عباس نائب رئيس القطاع السياسي للحزب الحاكم في الخرطوم، فإن الأمر لم يكن متوقعا على الإطلاق.

وأعلن عباس، في تصريحات صحفية أمس السبت، عن توجيه أصدره الحزب لكافة أعضائه لتقييم نتيجة الانتخابات وإخضاعها للتحليل لمعرفة حقيقة ما حدث "وما إذا كان نتيجة لشعور عام من المواطنين أم نتيجة لإخفاق حزبي".

المصدر : الجزيرة

التعليقات