قضت محكمة مصرية اليوم السبت بإدراج جماعة أنصار بيت المقدس المعروفة باسم ولاية سيناء ومؤسسها و207 من عناصرها على قوائم الإرهاب، بناء على طلب من النائب العام.

وقال بيان للنائب العام المصري هشام بركات إن محكمة جنايات القاهرة قررت إدراج جماعة "أنصار بيت المقدس" على "قائمة الكيانات الإرهابية"، ومؤسسها و207 من عناصرها على "قائمة الإرهابيين"، بناء على طلب سابق منه. 

ويعد هذا الحكم أول تطبيق لـ"قانون الكيانات والقوائم الإرهابية" الذي أصدره الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في فبراير/شباط الماضي. 

وكان النائب العام المصري قد طلب من محكمة الجنايات إدراج الجماعة ومؤسسها وأعضائها على "قائمة الكيانات الإرهابية" و"قائمة الإرهابيين"، إعمالا للقانون السابق.

 واستند النائب العام في طلبه -حسب البيان- إلى ما انتهت إليه تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا في القضية المعروفة بـ"أنصار بيت المقدس"، والمتهم فيها أكثر من مائتي شخص بتهم تتعلق بـ"الإرهاب". 

و"أنصار بيت المقدس" جماعة محسوبة على التيار السلفي الجهادي غيرت اسمها إلى "ولاية سيناء" بعد مبايعتها تنظيم الدولة الإسلامية في نوفمبر/ تشرين الثاني 2014، وهي تنشط بشكل أساسي في محافظة شمال سيناء بشمال شرق البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات