قالت مصادر أمنية إن قوات البشمركة وقوات الأمن الكردية (الأسايش)، تساندهما طائرات التحالف الدولي، شنت فجر اليوم هجوما واسعا على مواقع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في محافظة كركوك، بينما قصف طيران التحالف مركبتين مفخختين للتنظيم في الرمادي.

وأضافت المصادر من كردستان العراق أن قوات البشمركة تمكنت من تحقيق تقدم على حساب مواقع مقاتلي التنظيم في بلدة عطشانة، ولا تزال المواجهات مستمرة حتى اللحظة.

وقالت المصادر إن ضابطا برتبة مقدم في قوات الأمن الكردية وأحد أفراد البشمركة قتلا وأصيب تسعة آخرون في الهجوم، بينما لم تتوفر معلومات عن حجم الخسائر البشرية في صفوف مقاتلي تنظيم الدولة.

قصف بالرمادي
وفي محافظة الأنبار (غرب بغداد)، قال العميد عبد الأمير الخزرجي نائب قائد جهاز مكافحة الإرهاب التابع لوزارة الدفاع في المحافظة إن طيران التحالف الدولي قصف مركبتين مفخختين حاولتا اقتحام مدينة الرمادي، مركز المحافظة، مما أسفر عن مقتل قائديها.

video

ونقلت وكالة الأناضول عن الخزرجي أن القصف أسفر عن قتل الانتحاريين وتفجير المركبتين المفخختين قبل وصولهما إلى هدفهما، وهو تجمعات لقطاعات أمنية متواجدة عند خطوط الصد والتماس شمالي الرمادي.

وأشار إلى أن طيران التحالف قصف أهدافا أخرى لعناصر التنظيم في مناطق الأندلس وجنوب المعلب بمدينة الرمادي، وتمكن من إلحاق خسائر مادية وبشرية كبيرة بالتنظيم.

يأتي ذلك بينما تحدثت مصادر للجزيرة عن مقتل تسعة أشخاص وإصابة نحو أربعين مدنيا في اشتباكات وسط الرمادي، بينما أفاد مراسل الجزيرة بمقتل ثمانية من أفراد الجيش بقصف لتنظيم الدولة على منطقة البغدادي.

وكانت مصادر أمنية قالت للجزيرة إن تنظيم الدولة تمكن من السيطرة أمس الجمعة في الرمادي على حيي الشركة والصناعة وجامع صدام الكبير على مقربة من المجمع الحكومي، الذي يضم مباني المحافظة ومجلس المحافظة وقيادة الشرطة وسط الرمادي.

المصدر : الجزيرة + وكالات