أعلن رافد جبوري المتحدث باسم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي السبت أنه طلب إعفاءه من مهامه، وذلك بعد يومين من انتشار شريط مصور يؤدي فيه أغنية تؤيد الرئيس الراحل صدام حسين إبان حكمه.

وكتب جبوري عبر حسابه الخاص على موقع "فيسبوك"، "باختصار لم أرد أن أحرج مكتب رئيس الوزراء أكثر لأن المقصود منه كان مهاجمة الحكومة فطلبت إعفائي، وتم ذلك".

وأكد جبوري -الذي عمل صحفيا مع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" في بغداد- لوكالة الصحافة الفرنسية أنه تقدم باستقالته من منصبه الذي تسلمه قبل أقل من ستة أشهر.

وانتشر بدءا من الخميس الماضي شريط مصور لأغنية بعنوان "ارفع رأسك أنت عراقي"، لحنها جبوري وأداها بنفسه. ويتضمن الشريط مشاهد للرئيس الراحل يرفع سيفا أو يطلق النار من بندقيته، ويمتطي حصانا أبيض اللون.

ويقول جبوري في الأغنية "ارفع راسك أنت عراقي، يا رمز الإنسان الراقي (...) يا صدام حسين أعداءك، تسقط كلها وأنت الباقي".

ويضيف "صدام حسين اللي يقودك والأمة تفاخر بوجودك (...) يا سيف الحق ضد الباطل تصيح بصوتك وتناضل".

وكان جبوري أقر أمس الجمعة بأدائه الأغنية، مقدما اعتذاره عن ذلك. وقال في بيان على صفحته الرسمية على "فيسبوك"، "أقر بأنني وقبل أكثر من 15 عاما غنيت أغنية وطنية ورد فيها اسم صدام، وكنت مضطرا لتلبية متطلبات العيش آنذاك، وهو أمر معروف لكل من عاش ظروف العراق قبل 2003"، تاريخ سقوط نظام صدام.

وأضاف "كانت التجربة خطأ أقر به وأعتذر إن كان أساء لأحد"، مقدما اعتذارا شخصيا للعبادي "لأنه لم يكن يعلم أبدا بموضوع الأغنية أو أي شيء عنها حين اختارني لمهمة المتحدث باسم مكتبه الإعلامي".

وقال جبوري إنه عند أداء الأغنية "كنت صغير السن وافتقر للحكمة. ولكنني حتى في ذلك الوقت لم أكن عضوا في حزب البعث ولست بعثيا الآن".

المصدر : الجزيرة + الفرنسية