استكملت وزارة الصحة السعودية استعداداتها في مختلف المرافق الطبية على الشريط الحدودي مع اليمن، من أجل التعامل مع أي حالات طارئة، بفعل الضربات التي توجهها عاصفة الحزم لمليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح

فقد قال مدير إدارة الطوارئ والأزمات في جازان إن الشريط الحدودي مؤمن صحيا، مؤكدا وجود جميع الفرق الطبية من جميع التخصصات. 

وأشار عبد الرحمن دغريري إلى أن ثمة فريقا متكاملا للإصابات الحرجة، يتألف من استشاريين من أقسام طب الطوارئ. 

أما المدير العام للشؤون الصحية بمنطقة جازان، أحمد السهلي، فقال للجزيرة إن المستشفيات بالمنطقة مجهزة بأحدث الأجهزة.

المصدر : الجزيرة