انطلقت اليوم مظاهرات معارضة للانقلاب العسكري في مصر بمعظم محافظات البلاد، وسط انتشار أمني مكثف خاصة في الميادين الرئيسية.

وجاء تنظيم المظاهرات استجابة للدعوة التي أطلقها التحالف الوطني لدعم الشرعية في إطار جمعة جديدة بعنوان "الصمود طريق النصر".

وشهدت المظاهرات في بعض المناطق -ومنها حي المطرية (شرق العاصمة القاهرة)- اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن التي أطلقت قنابل الغاز والدخان والخرطوش في محاولة لفض المظاهرات.

وفي حي المعادي (جنوبي القاهرة)، خرجت مظاهرات تندد بأحكام الإعدام الصادرة ضد مؤيدي الشرعية، كما أكد المتظاهرون استمرار ثورتهم حتى إسقاط حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي وعودة الرئيس المعزول محمد مرسي، ونادى المتظاهرون بعدم اشتغال المؤسسة العسكرية بالسياسة، كما رفعوا علم مصر وصور مجزرة رابعة.

وفي محافظة الشرقية، خرجت مظاهرات من عدة مدن عقب صلاة الجمعة تطالب بإطلاق الحريات العامة في البلاد، وتندد بسياسة الاعتقال والتعسف الأمني بحق المدنيين، كما رفع المتظاهرون صورا لأحد الصحفيين المحكوم عليه بالإعدام في القضية المعروفة إعلاميا بغرفة عمليات رابعة.

المصدر : الجزيرة