قصف طيران عملية عاصفة الحزم اليوم الجمعة معسكرات للقوات المتمردة في صنعاء وتعز وأبين، في حين اشتد القتال بين المقاومة الشعبية من جهة وبين جماعة الحوثي وحلفائها من جهة ثانية في تعز ومأرب، مع تواصل الاشتباكات في عدن (جنوبي البلاد).  

وأفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن طائرات التحالف الذي تقوده السعودية في عملية عاصفة الحزم قصفت صباح اليوم معسكر "جبل عطان" بالعاصمة اليمنية.

وكانت غارات سابقة استهدفت مجددا قاعدة الديلمي الجوية ومواقع عسكرية أخرى بصنعاء وجوارها لمنع جماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من استخدام الأسلحة والآليات أو تحريكها نحو مناطق أخرى.

كما تعرض معقل الحوثيين في صعدة (شمال غرب اليمن) لغارات استهدفت مخازن وقود وأسلحة وتجمعات حوثية. وقال المتحدث باسم عاصفة الحزم العميد الركن أحمد عسيري إن الحوثيين كانوا سيستخدمون تلك المخازن لمهاجمة الأراضي السعودية.

وفي جنوب اليمن، وتحديدا في تعز، شنّ طيران التحالف صباح اليوم غارات على مواقع عسكرية للقوات المتمردة بالمحافظة. وقال الصحفي هشام السامعي للجزيرة إن القصف استهدف القصر الجمهوري ومعسكرا للحرس الجمهوري وآخر للتموين العسكري.

كما شمل القصف اليوم معسكر اللواء 115 في زنجبار ومواقع أخرى بمحافظة أبين (شرق عدن). وفي لحج شمال عدن، قصفت طائرات التحالف أمس رتلا للحوثيين أثناء مغادرته قاعدة "العند" الجوية، مما أسفر عن مقتل عشرين حوثيا، وتدمير دبابتين وأربع مدرعات، وفقا لمصدر رسمي بالمحافظة.

ويقول تحالف عاصفة الحزم إن الحملة الجوية -التي بدأت في 26 مارس/آذار الماضي- دمرت تقريبا القدرات الصاروخية والجوية للقوات المتمردة، وباتت تعيق تحركها على الأرض.

video

قتال محتدم
ميدانيا أيضا، أفاد السامعي بأن الاشتباكات استمرت بعنف حتى صباح اليوم في مناطق شارع الأربعين ووادي القاضي والمرور بمدينة تعز (جنوبي البلاد). وقال السامعي للجزيرة إن هناك تقدما لقوات اللواء 35 الموالي للرئيس عبد ربه منصور هادي، والمسنود بمقاتلين قبليين بالمحافظة.

وأضاف الصحفي أن وتيرة الاشتباكات خفت بعض الشيء ظهر اليوم في تعز، مشيرا إلى أن الحوثيين خلفوا جثثا كثيرة لقتلاهم. وتنتشر القوات المتمردة في بعض مناطق تعز، وهي تسعى للسيطرة على المحافظة برمتها.

وكانت المقاومة الشعبية بتعز أعلنت أمس في بيان "النفير العام" لطرد الحوثيين والموالين لصالح من المحافظة، وأظهرت صور انتشارا لمسلحي الحوثي في شارع المرور بجوار معسكر الأمن السياسي في تعز، في حين نشرت المقاومة مسلحيها بشوارع المدينة وأحيائها، خاصة في شارع جمال، تحسبا لمواجهات.

وفي محافظة مأرب النفطية (شرقي صنعاء)، حصلت الجزيرة على صور خاصة لمواجهات اندلعت بين المقاومة الشعبية ومسلحي الحوثي في مدينة صرواح (غربي مدينة مأرب). وقد استُعملت في المواجهات أسلحة ثقيلة، وسقط فيها عشرات بين قتيل وجريح، وأحرزت المقاومة الشعبية تقدما في هذه المواجهات.

كما حصلت الجزيرة على صور خاصة لتعزيزات قبلية وعسكرية قادمة من مناطق قبلية في مأرب إلى مدينة صرواح، حيث تدور معارك بين المقاومة الشعبية والقوات المتمردة. وأفادت تقارير بمقتل نحو أربعين مسلحا حوثيا مساء أمس في كمين بمنطقة الربيعة جنوب مديرية صرواح.

مواجهات عدن
وفي عدن، واصلت القوات المتمردة استهداف المباني السكنية والخدمية، وفقا لصور بُثت على الإنترنت. كما قالت مصادر للجزيرة إن قوات المقاومة الشعبية حققت تقدما في منطقة مثلث العند في عدن، ودمرت معدات عسكرية منها مدرعة ومضاد طيران لمليشيا الحوثي.

وأضافت المصادر أن قوات المقاومة الشعبية ما زالت مستمرة في التقدم باتجاه المثلث من ثلاث جبهات قتالية وسط كثافة نارية، بينما انسحب مسلحو الحوثي إلى عدة مواقع كانت تتمترس فيها.

ويذكر أن المقاومة الشعبية نجحت في الأيام القليلة الماضية في وقف تقدم مسلحي الحوثي في عدد من محاور الاشتباكات في محافظة عدن.

المصدر : الجزيرة + وكالات