قال المتحدث باسم عملية عاصفة الحزم العميد أحمد عسيري إن العاصفة بلغت مرحلة "الأهداف المنتقاة" وذلك عبر استهداف مناطق تجمعات جماعة الحوثي ومخازن أسلحتها، وأكد أن قوات التحالف ليست مستعجلة في تحقيق أهدافها.

وأكد العميد عسيري في الإيجاز الصحفي اليومي أن الطائرات نفذت أمس مائة طلعة جوية استهدفت مواقع لمليشيات الحوثيين.

وأوضح أن العمل الذي نفذته قوات التحالف منذ بداية عاصفة الحزم جعل مليشيات الحوثيين في وضع دفاعي من غير قيادة مركزية لهم.

وأشار إلى أن قوات التحالف غير مستعجلة في تحقيق الأهداف التي رسمتها قبل انطلاق عاصفة الحزم، وقال إن التحالف يملك الوقت الكافي والإمكانيات اللازمة لتحقيق تلك الأهداف.

وعرض العميد عسيري عددا من الأهداف التي طالتها غارات التحالف في الساعات الأربع والعشرين الماضية، وقال إن الطائرات قصفت تجمعات بزنجبار جنوبي اليمن التي كانت تشكل رافدا للمسلحين الحوثيين في عدن.

video

وفي تعز بجنوب البلاد، نفذت قوات التحالف غارات لدعم الألوية العسكرية التي أعلنت عودتها لدعم شرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي، كما نفذت قوات التحالف غارات على البيضاء وسط اليمن بهدف تحسين وضع المقاومة الشعبية على الأرض.

وبينما تم استهداف مخازن سلاح في البقع وصعدة شمالا بهدف منع الحوثيين من تنفيذ هجوم على الحدود السعودية، قصفت طائرات التحالف مواقع بعمران وصنعاء تضم مخازن للذخيرة والأسلحة.

وحذر العميد عسيري من استغلال الحوثيين لمواقع مدنية للتمويه واستخدامها كنقاط لجمع الأسلحة والانطلاق منها في تنفيذ هجمات، ودعا شيوخ القبائل إلى التعاون والالتفاف حول الشرعية "لأن هذا هو الوقت المناسب لذلك.. ولأن الوضع لن يعود كما كان قبل بداية عاصفة الحزم".

من جانب آخر، طلب العميد عسيري من الجميع الالتزام بقنوات الاتصال التي وضعتها قوات التحالف العربي بهدف تسيير الملاحة الجوية والبحرية في المنطقة وذلك لتفادي وقوع حوادث، وأوضح أن طاقم طائرة يخضع للتحقيق حاليا بعد أن أُجبر اليوم على الهبوط في مطار جازان عقب رصده في مسار طائرة أخرى مرخص لها بالهبوط في مطار صنعاء.

وأكد أن هناك سفنا تمنع من الوصول إلى الموانئ اليمنية عندما يشتبه في حمولتها أو ترفض التعاون مع السفن التي تنفذ الحظر.

المصدر : الجزيرة