تلقى إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الخميس "وعودا إيجابية" من رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، بحل أزمة موظفي الحكومة السابقة في قطاع غزة.

وقال مكتب هنية بمدينة غزة في بيان صحفي إنه التقى الخميس وزير الأشغال العامة والإسكان مفيد الحساينة الذي نقل بدوره رسالة من رئيس حكومة التوافق بشأن موظفي غزة، مضيفا أن رسالة الحمد الله تضمنت وعودا إيجابية لحل أزمة موظفي غزة.

من جانبه، قال وزير الأشغال العامة والإسكان مفيد الحساينة في تصريح صحفي مساء الخميس، إنه حمل رسالة تطمينية من الحمد الله إلى هنية حول قضية موظفي غزة المدنيين، موضحا أن الرسالة تحمل وعودا بحل قضية الموظفين المدنيين بالكامل، كمرحلة أولى في مدة أقصاها ثلاثة أشهر.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني قال في تصريحات صحفية أمس الأربعاء، إنه سيقدم مبادرة للتوافق عليها من أجل إيجاد حلول مناسبة تنصف جميع الموظفين.

ومع كل حديث يجري عن تسوية الخلافات بين حركتي فتح وحماس، يبرز ملف الموظفين الذين عينتهم حماس بعد سيطرتها على القطاع -والبالغ عددهم نحو أربعين ألفا- ويشكل عائقاً في طريق هذه التسوية، حيث لم يتلق هؤلاء الموظفون رواتب من حكومة الوفاق الوطني التي تشكلت في يونيو/حزيران الماضي.

المصدر : وكالة الأناضول