أعلنت السلطات التونسية الخميس إلقاء القبض على شخص وصفته بالإرهابي في محافظة سيدي بوزيد وسط البلاد، دون أن تفصح عن هويته. وقالت إنها صادرت أسلحة ومتفجرات في محيط منزل بالمحافظة ذاتها.

وقالت الداخلية التونسية في بيان إن الوحدة المختصة للحرس الوطني تمكنت الأربعاء من القبض على "هذا العنصر الإرهابي المصنف بالخطير والمتورط في عمليات إرهابية على التراب التونسي، وبحوزته سلاح كلاشنيكوف وحزام ناسف ورمانتان يدويتان وكمية من الذخيرة تمثلت في عدد 250 طلقة".

وذكر البيان أن وحدات من الحرس الوطني تمكنت الخميس من "كشف عدد من الأسلحة من نوع كلاشنيكوف وكمية هامة من الذخيرة والمتفجرات والرمانات اليدوية في محيط أحد المنازل بجهة سوق الجديد في محافظة سيدي بوزيد لأحد العناصر الإرهابية المطلوبة والفارة".

وتحارب تونس منذ العام 2011 جماعات مسلحة متمركزة في جبال الشعانبي بمحافظة القصرين غرب البلاد، استهدفت قوات الأمن والجيش.

وتعرضت البلاد يوم 18 مارس/آذار الماضي لهجوم هو الأكثر دموية حين قتل مسلحان نحو عشرين سائحا أجنبيا في متحف باردو، واعتقلت وزارة الداخلية أكثر من ثلاثمائة شخص قالت إنهم متورطون في قضايا إرهاب منذ وقوع هذا الهجوم وحتى بداية أبريل/نيسان الجاري.

المصدر : وكالات