ركزت عاصفة الحزم غاراتها اليوم على محافظة صعدة مستهدفة تجمعات الحوثيين، في حين أفاد مراسل الجزيرة بمقتل 12 حوثيا بتدمير مدرعة وعربة عسكرية في مثلث العند شمال عدن، كما أعلنت المقاومة الشعبية عن استسلام خمسين عسكريا من القوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح للمقاومة الشعبية في عدن.

واستهدفت الغارات في محافظة صعدة مراكز الوقود التابعة للحوثيين، إضافة إلى تجمعاتهم والمرافق الحكومية التي يتمركزون فيها، وأفاد مراسل الجزيرة أن الغارات استهدفت مكتب فرع وزارة المالية بالمحافظة، وقد زادت وتيرة الغارات التي استهدفت صعدة خلال اليوم.

كما أغارات طائرات عاصفة الحزم على تجمعات للحوثيين في منطقة عمران بالبريقة بمدينة عدن، حيث تواصل مليشيات الحوثي محاولاتها التقدم من الجبهة الشمالية لمدينة عدن، لكن المقاومة الشعبية تمكنت من صدها.

ميدانيا على الأرض ذكر الناطق الرسمي للمقاومة في ردفان والضالع قائد نصر أن المقاومة نفذت هجوما على نقطة عسكرية للحوثيين في مثلث العند بمحافظة لحج شمال عدن، وتمكنت من تفجير مدرعة عسكرية ومركبة، وقتل 12 من مليشيات الحوثي كانوا داخلهما.

وحصلت الجزيرة على صور تظهر آثار غارات التحالف على مواقع الحوثيين في مدينة عتق بمحافظة شبوة اليمنية يوم أمس، وتظهر الصور تصاعدا لأعمدة الدخان من أحد مواقع الحوثيين في المدينة.

وفي سياق متصل وصلت اليوم الأربعاء إلى مسلحي القبائل في مديرية صرواح بمحافظة مأرب شرقي اليمن، تعزيزات عسكرية محسوبة على الرئيس عبد ربه منصور هادي لقتال الحوثيين، بحسب مصدر عسكري.

قصف قوات التحالف معاقل مليشيات الحوثي بعدن (ناشطون)

ونقلت وكالة الأناضول عن المصدر أن وحدات من الجيش كانت مرابطة في المنطقة العسكرية الثالثة بمدينة مأرب، وصلت إلى مديرية صرواح، لتعزيز جبهة القبائل هناك ضد هجمات المسلحين الحوثيين، دون أن يحدد أعداد وتسليح هذه الوحدات.

مواجهات عدن
وفي مدينة عدن قال قيادي في المقاومة الشعبية إن المقاومة حاصرت موقعًا عسكريا في حي دار سعد بالمدينة كان يتمركز فيه عدد من الجنود الموالين لصالح، ويستهدفون منازل المواطنين، وقامت بمهاجمتهم والاستيلاء على الدبابة بعد هروب الجنود.

كما أكد الناطق باسم المقاومة أن خمسين ضابطا وجنديا من القوات الموالية للرئيس المخلوع علي صالح سلموا أنفسهم للمقاومة الشعبية في عدن.

وأوضح شهود عيان أن اشتباكات تجددت بين عناصر المقاومة الشعبية ومسلحي الحوثي في كريتر والشيخ عثمان وخورمكسر والمعلا التابعة لمحافظة عدن، بعد محاولة الحوثيين التقدم صوب الأحياء السكنية، وقيام المقاومة بالتصدي لهم.

انتهاكات حوثية
وفيما يتعلق بالانتهاكات التي تمارسها مليشيات الحوثي فقد حصلت الجزيرة على صور حصرية لاستهداف قناصة حوثيين امرأة مسنة في حي دار سعد بعدن، وأظهرت الصور إصابة المرأة بجروح عقب استهدافها.

وأكد شهود عيان أن هذه الحادثة هي الرابعة من نوعها، التي يطلق فيها القناصة النار على مدنيين في الحي، مما أدى إلى مقتل عدد منهم.

كما بث ناشطون صورا قالوا إنها لقصف مدفعي شنه الحوثيون على حي المعلا بمدينة عدن، وتظهر الصور استهداف دبابات الحوثيين لمبان سكنية مما ألحق أضرارا مادية بالحي.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة