أعلنت الرئاسة المصرية أن القاهرة والرياض اتفقتا على تشكيل لجنة مشتركة لبحث تنفيذ مناورة إستراتيجية عسكرية على الأراضي السعودية، بمشاركة قوة عربية مشتركة تضم قوات من مصر والسعودية ودول الخليج. 

وجاء ذلك عقب مباحثات أجراها وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان أمس الثلاثاء مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ووزير دفاعه صدقي صبحي وعدد من المسؤولين العسكريين في القاهرة.

وقالت الرئاسة المصرية في بيان إن الطرفين استعرضا آخر المستجدات وتطورات العمليات العسكرية التي تتم في إطار عملية عاصفة الحزم "التي تستهدف إرساء الاستقرار والأمن في اليمن والحفاظ على هويته العربية ومساعدته على تجاوز تلك المرحلة الدقيقة في تاريخه صوناً لمقدرات الشعب اليمني وحفاظاً على حقوقه".

وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال استقباله الوزير السعودي، إن "مصر كانت وستظل دوما عونا لأشقائها ومدافعا عن الحقوق العربية"، مؤكدا أن أمن منطقة الخليج العربي خط أحمر بالنسبة لمصر وجزء لا يتجزأ من أمنها القومي، وفق تعبير البيان الرئاسي. 

من جانبها، ذكرت وكالة الأنباء السعودية أن الجانبين بحثا تعزيز التعاون العسكري بينهما في تحالف عاصفة الحزم.

وكان الوزير السعودي قد وصل إلى القاهرة في وقت سابق أمس في أول زيارة له إلى القاهرة منذ توليه منصبه في 23 يناير/كانون الثاني الماضي، وهي ثالث زيارة خارجية له بعد زيارته للبحرين والإمارات.

المصدر : الجزيرة + وكالات