عوض الرجوب-رام الله    

هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلية، فجر اليوم الثلاثاء، كنيسا يهوديا أقامه مستوطنون على أراضي فلسطيني قرب مستوطنة كريات أربع شرق مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية بعد صدور حكم قضائي بإزالته.

وقال المواطن عبد الكريم الجعبري إن هدم الكنيس المقام في النقطة الاستيطانية "حازون دافيد" المقامة على أراضي مدينة الخليل جاء بعد معركة قضائية استمرت أربعة أعوام.

وأوضح أنه ظل طيلة هذه السنوات الأربع يقدم الوثائق التي تثبت ملكيته للأرض، ومنعه من فلاحتها، حتى تمكن يوم 18 فبراير/شباط الماضي من استصدار قرار من المحكمة العليا بإزالته.

ووفق الجعبري، فإن سلطات الاحتلال ماطلت في تنفيذ القرار حتى اليوم قبل الأخير للمهلة التي منحتها إياها المحكمة لإخلاء البؤرة، وهو يوم غد 15 من الشهر الجاري.

وأشار إلى أن محاميه توجه مجددا اليوم إلى المحكمة لطلب إزالة بقايا الكنيس، والسماح له بزارعة أرضه وفلاحتها.

وكانت بلدية كريات أربع -كبرى مستوطنات الخليل- بعثت للجعبري أوائل فبراير/شباط الماضي تطلب منه دفع ضريبة أملاك عن منزله القريب من المستوطنة، رغم أنه يتلقى كافة خدماته من بلدية الخليل، وهو ما اعتبره الرجل ردا على مساعيه لإزالة الكنيس.

وسبق أن أعلن مرصد "القدس الدنيوية" -وهو منظمة إسرائيلية غير حكومية- أن إسرائيل ستبني 430 وحدة سكنية جديدة بالضفة الغربية المحتلة، وذلك في إطار تكثيف سياسة الاستيطان المدانة عربيا ودوليا.

وتفيد معطيات مجموعة الرقابة بدائرة شؤون المفاوضات بمنظمة التحرير الفلسطينية بأنه طوال 2014 تمت المصادقة على مخططات لإقامة 11933 وحدة استيطانية، ونشر عطاءات لبناء 5057 وحدة، إضافة إلى بناء مؤسسات عامة بينها مدارس وكنس ومجمعات تجارية.

المصدر : الجزيرة