قال الجنرال جون آلن مبعوث الرئيس الأميركي للتحالف ضد تنظيم الدولة الإسلامية بتصريحات للجزيرة إن التنظيم أصبح نموذجا لدولة بدائية لها أرض وعاصمة، مضيفا أن للتنظيم بالمقابل نقاط ضعف جعلته أكثر عرضة للهجوم، ومبديا بالوقت نفسه ثقته بالتحالف الدولي وقدرته على هزيمة التنظيم. 

وفي لقاء خاص مع شبكة الجزيرة، قال الجنرال آلن إن تنظيم الدولة أصبح نموذجا بدائيا للدولة، فلديه أرض ومنطقة يسميها العاصمة وحكومات محلية يديرها أمراء وولاة يمثلون حكومات إقليمية، كما يحاول التنظيم الحصول على عملة خاصة به.

ولفت آلن إلى أن حصول التنظيم على هذا النموذج للدولة أدى إلى بروز نقاط ضعفه ما جعله أكثر عرضة للهجوم، وأضاف "لأننا نعرف مواطن ضعفهم ونمارس الضغط عليهم فسوف نحجمهم ونلحق الهزيمة بهم". 

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) العقيد ستيفن وارن أوضح أمس الاثنين أن تنظيم الدولة لم يعد القوة المهيمنة على المناطق المأهولة في العراق التي سيطر عليها منذ الصيف الماضي، حيث خسر منذ بدء الغارات ضده في أغسطس/آب الماضي ما بين 25% و30% من تلك الأراضي، وخصوصا في شمال ووسط العراق.

وأضاف وارن أنه على الرغم من أن تنظيم الدولة خسر الكثير من الأراضي فإنه يتراجع ببطء، وأن المعركة معه ستكون طويلة.

وفيما يتعلق بوجود التنظيم في سوريا، قال وارن إنه ما زال يحافظ على نفوذه بمعظم الأراضي التي يسيطر عليها، مضيفا أن التنظيم خسر بعض المناطق في سوريا وخاصة حول مدينة عين العرب (كوباني) في الشمال الشرقي، ولكنه ربح أراضي في ضواحي دمشق وحمص.

وتقود واشنطن تحالفا دوليا يتكون من نحو ستين دولة غربية وعربية ضد تنظيم الدولة، حيث يشن التحالف غارات يومية على التنظيم بالعراق وسوريا، كما تسلح الولايات المتحدة الجيش العراقي وتدربه عبر أكثر من ثلاثة آلاف جندي أميركي منتشرين بأرجاء العراق لمساعدته في محاربة تنظيم الدولة، وتستعد واشنطن لتدريب المعارضة السورية التي تصفها بالمعتدلة للهدف نفسه.

المصدر : الجزيرة + وكالات