يصوت مجلس الأمن الدولي اليوم الثلاثاء على مشروع قرار يفرض عقوبات على الحوثيين في اليمن، وذلك إثر طلب تقدمت به مجموعة الدول الخليجية التي توافقت قبل أيام على مشروع القرار.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن دبلوماسيين قولهم إن مجلس الأمن سيصوت اليوم على مشروع قرار يفرض عقوبات على زعيم مليشيات الحوثي عبد الملك الحوثي وأحمد علي صالح نجل الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح.

وحسب مشروع القرار، فإن مجلس الأمن سيفرض أيضا على الحوثيين وحلفائهم حظرا على الأسلحة، ويخطرهم بضرورة وقف العمليات العدائية والتخلي عن السلطة "فورا وبدون شروط".

وكانت دول الخليج قد صاغت القرار -الذي قدمه الأردن باعتباره رئيس المجلس لهذا الشهر- بعد مناقشات مكثفة منذ أسبوع مع روسيا التي يمكن أن تستخدم حق النقض (فيتو) لإجهاضه.

واعتبرت موسكو أن بعض الفقرات السابقة في النص كانت مؤيدة للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وطالبت التحالف بقيادة السعودية بوقف الغارات وفتح ممرات إنسانية آمنة.

وفي محاولة لتجنب الفيتو الروسي، يدعو مشروع القرار الذي ستصوت عليه الدول الـ15 في مجلس الأمن، لمضاعفة الجهود من أجل تسهيل تسليم المساعدة الإنسانية وإجلاء المدنيين مع هدنة إنسانية، ولكنه لا يرغم التحالف على وقف الضربات الجوية.

ولم يتضح كيف ستصوت روسيا على القرار، لكن دبلوماسيين قالوا في وقت سابق إنها أشارت إلى أن حظر السلاح يجب أن يشمل أيضا حكومة الرئيس هادي.

يشار إلى أن التحالف بقيادة السعودية يشن منذ 26 مارس/آذار الماضي ضربات جوية على مواقع الحوثيين الذين يسيطرون على مفاصل الدولة بصنعاء منذ سبتمبر/أيلول الماضي، ويخوضون معارك في عدة محافظات يمنية لتوسيع سيطرتهم.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية