أجلت محكمة عوفر العسكرية الإسرائيلية اليوم جلسة تثبيت أمر الاعتقال الإداري بحق عضو المجلس التشريعي عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين خالدة جرار إلى غد الثلاثاء.

وقال مدير الوحدة القانونية في مؤسسة الضمير المحامي محمود حسان إن النيابة العسكرية تقدمت خلال جلسة اليوم بمواد علنية تحوي 34 بينة، مما دفعه لطلب تأجيل الجلسة لمراجعة هذه المواد.

من جهتها، قالت مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان إن تصرف النيابة العسكرية يثبت أن اعتقال النائبة خالدة جرار هو اعتقال لأسباب سياسية انتقامية، ويشكل خرقاً جسيماً للمعايير الدولية بموجب اتفاقية جنيف الرابعة.

وكانت النائب خالدة جرار (52 عاماً) اعتقلت في الثاني من أبريل/نيسان الجاري من منزلها في رام الله، وبعد مضي ثلاثة أيام على اعتقالها أصدر القائد العسكري لقوات الاحتلال في الضفة أمر اعتقال إداري بحقها لمدة ستة شهور.

من جهة ثانية، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلية خلال مداهمات ليلية 18 فلسطينيا من القدس وعدة محافظات في الضفة الغربية.

وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيان له إن حملة الاعتقالات تركزت الليلة الماضية في مدينتي القدس وبيت لحم، حيث اعتقل الاحتلال ثمانية فلسطينيين، بينهم أربعة قاصرين من القدس وضواحيها، وخمسة آخرين من محافظة بيت لحم.

وأضاف أن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة آخرين من بلدة سلواد قضاء رام الله ومواطنين من مدينتي جنين والخليل.

المصدر : الجزيرة