دعا وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اليوم إلى تشكيل حكومة جديدة في اليمن، وتحدث عن دور يمكن أن تلعبه بلاده في انتقال سياسي بهذا البلد، رغم الاتهامات التي وُجهت لطهران بإشعال الاضطرابات فيه.

وقال ظريف -في كلمة ألقاها أثناء زيارة لكزاخستان تستغرق يومين- إن بلاده ساعدت في تشكيل حكومة أفغانية خلال مؤتمر بون الذي عقد بُعيد الغزو الأميركي لأفغانستان. وأضاف أن إيران يمكن أن تفعل الشيء نفسه في اليمن.

وكرر الوزير الإيراني المطالبة بوقف الغارات الجوية على القوات المتمردة في اليمن بقيادة جماعة الحوثي في إطار عملية عاصفة الحزم التي بدأت في 26 مارس/آذار الماضي بقيادة السعودية. وتحدث ظريف عن استهداف طائرات تحالف عاصفة الحزم مستشفيات وجسورا ومصانع باليمن.

والتقى الوزير الإيراني اليوم في آستانة الرئيس الكزاخستاني نور سلطان نزارباييف ووزير خارجيته يرلان إدريسوف.

وتصف إيران -وهي حليف لجماعة الحوثي- العمليات العسكرية للتحالف في اليمن بأنها "عدوان"، وأثارت مواقفها انتقادات حادة من قبل السعودية على وجه التحديد.

وفي هذا السياق، اتهم وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل أمس إيران بالتدخل في شؤون اليمن الداخلية، وتساءل عما يدفع طهران إلى المطالبة الآن بوقف العمليات العسكرية في اليمن في حين أنها سكتت عن المواجهات العسكرية التي كانت قائمة قبل عملية عاصفة الحزم.

وتنفي طهران تقديم مساعدات عسكرية ولوجستية للحوثيين في اليمن، بيد أن المتحدث باسم عاصفة الحزم العميد أحمد عسيري أكد أن هناك أدلة على ذلك الدعم.

المصدر : وكالات