تنظيم الدولة يهاجم سفارتي الرباط وسول بطرابلس
آخر تحديث: 2015/4/13 الساعة 06:47 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/4/13 الساعة 06:47 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/24 هـ

تنظيم الدولة يهاجم سفارتي الرباط وسول بطرابلس

آثار الهجوم المسلح على سفارة كوريا الجنوبية في طرابلس (رويترز)
آثار الهجوم المسلح على سفارة كوريا الجنوبية في طرابلس (رويترز)

هاجم مسلحون أمس الأحد سفارتي المغرب وكوريا الجنوبية في العاصمة الليبية طرابلس، وتبنى تنظيم الدولة الهجومين اللذين قتل في أحدهما رجلا أمن.

فقد أطلق مجهولون قذيفتي "آر.بي.جي" على مقر السفارة المغربية وسط طرابلس، دون أن يخلفوا خسائر بشرية.

ونقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان قولهم إنهم سمعوا دوي انفجارين متتابعين بمقر السفارة المغربية تبين فيما بعد أنهما لقذيفتي "آر.بي.جي" استهدفتا المقر المتواجد بحي بن عاشور في العاصمة، بينما قالت وكالة رويترز إن الهجوم تم بقنبلة.

وأضاف الشهود أن النيران اشتعلت في الأجزاء الأمامية لمقر السفارة، فضلا عن تدمير واجهة المبنى الخالي من الموظفين منذ أغسطس/آب الماضي عقب تدهور الأوضاع الأمنية في البلاد.

وأعلنت حسابات مقربة من تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن استهداف سفارة المغرب الذي يستضيف حوارا لحل الأزمة السياسية والأمنية في ليبيا.

يشار إلى أن طرابلس شهدت عدة حوادث مشابهة خلال نهاية العام الماضي، منها اعتداءات على السفارات المصرية والإماراتية والجزائرية والإيرانية.

وجاء الهجوم على السفارة المغربية بعد ساعات فقط من مهاجمة مسلحين السفارة الكورية الجنوبية في طرابلس، حيث أطلقوا أعيرة نارية وقتلوا اثنين من الحراس المحليين وأصابوا شخصا ثالثا.

وبدوره أفاد مراسل الجزيرة في ليبيا -نقلا عن مدير جهاز الأمن الدبلوماسي- بأن اثنين من رجال الأمن قتلا وجرح آخر إثر الهجوم الذي أعلنت حسابات مقربة من تنظيم الدولة مسؤوليته عنه.

وقال مسؤول في الخارجية الكورية الجنوبية بالعاصمة سول إنه لم يسقط ضحايا من الكوريين، مضيفا أن السفارة الواقعة في حي الأندلس يعمل بها مسؤولان للخدمات الخارجية وموظف إداري.

وأضافت الوزارة أن المهاجمين أطلقوا النار عشرات المرات على السفارة من السيارة التي كانوا على متنها.
 
وكانت العاصمة الليبية قد شهدت في الأشهر القليلة الماضية هجمات استهدف بعضها مقار دبلوماسية من بينها السفارة الإيرانية، أو مواقع يرتادها أجانب، كما تعرضت مؤخرا مواقع أمنية لتفجيرات.
 
وفي نهاية يناير/كانون الثاني الماضي قتل تسعة- بينهم خمسة أجانب- في هجوم نفذه مسلحان على فندق "كورنثيا" بطرابلس.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات