فتح أبواب الاقتراع للانتخابات في السودان والمعارضة تقاطع
آخر تحديث: 2015/4/13 الساعة 08:35 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/4/13 الساعة 08:35 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/24 هـ

فتح أبواب الاقتراع للانتخابات في السودان والمعارضة تقاطع

فتحت أبواب الاقتراع أمام الناخبين في السودان عند الساعة الثامنة صباح اليوم للتصويت في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ظل مقاطعة أحزاب المعارضة الرئيسية لها. 

وقالت المفوضية القومية للانتخابات العامة إنها أكملت الاستعدادات الفنية للاقتراع الذي يستمر ثلاثة أيام من أجل اختيار رئيس للجمهورية وممثلين في البرلمان الوطني وبرلمانات الولايات.

ويبلغ عدد الناخبين المسجلين 13 مليونا حسب المفوضية.

وأعلن مجلس الوزراء السوداني مساء أمس الأحد أن الاثنين عطلة رسمية في جميع أنحاء البلاد من أجل تمكين الناخبين من الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات.

انتخابات السودان 2015
(تغطية خاصة)

ومن المقرر أن يتم الإعلان عن النتائج يوم 27 أبريل/نيسان الجاري، على أن تعتمد النتائج النهائية بعد انقضاء فترة الأسبوعين للطعن عليها أمام القضاء وفقا لقانون الانتخابات.

مشاركون ومقاطعون
وتقتصر المشاركة في الانتخابات على أحزاب متحالفة أصلا مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم، إلى جانب أحزاب معارضة غير مؤثرة ولا تمثل منافسة جدية له، في حين تسعى المعارضة إلى حشد الجماهير للخروج في مظاهرات، بالتزامن مع إعلان نتائج الانتخابات.

ويتنافس في هذه الانتخابات 16 مرشحا للرئاسة، أبرزهم الرئيس عمر البشير مرشح الحزب الحاكم، مع بعض مرشحي الأحزاب الأخرى والمستقلين. وتظل ملفات البلاد المتأزمة من حرب ونزوح وأزمة اقتصادية بانتظار المرشح الذي سيصل إلى سدة الحكم في البلاد.

وتقول الأحزاب المقاطعة للانتخابات إن التضييق على المعارضة ووسائل الإعلام والمجتمع المدني خلق بيئة يستحيل فيها منافسة الرئيس السوداني الذي حكم البلاد منذ العام 1989.

مطالب المعارضة
وتطالب المعارضة بتأجيل الانتخابات للمشاركة في عملية حوار شامل دعا إليها الرئيس مطلع العام الماضي، ضمن شروط أخرى تشمل إلغاء القوانين المقيدة للحريات، وتشكيل حكومة انتقالية تشرف على صياغة دستور دائم، وإجراء انتخابات نزيهة.

video

وفي ظل عدم حدوث أي تقدم في ملف المصالحة بين الحكومة والمعارضة، أبقت الأخيرة على موقفها الداعي إلى مقاطعة الانتخابات وعدم المشاركة فيها، بينما ترى حكومة الخرطوم أن هذه المقاطعة دليل على أن المعارضة تخشى صناديق الاقتراع.

ويقول القيادي في تحالف قوى الإجماع الوطني ساطع الحاج إن الانتخابات الحالية ستأتي بنفس الوجوه التي ظلت تحكم السودان لمدة 26 عاما، مضيفا أن التحالف لا يمكنه المشاركة فيها والإسهام في "تزييف إرادة الجماهير".

وفي سياق متصل، ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن قوات الأمن السودانية في مدينة بورتسودان شمال شرق البلاد فرقت بالقوة أمس الأحد مظاهرة شارك فيها عشرات الطلاب للدعوة إلى مقاطعة الانتخابات، وقد تدخلت الشرطة لتفريقهم أثناء وجودهم في المحطة الرئيسية للحافلات في المدينة الساحلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات