مريم المهدي تطالب بسلطة انتقالية في السودان
آخر تحديث: 2015/4/13 الساعة 01:57 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/4/13 الساعة 01:57 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/24 هـ

مريم المهدي تطالب بسلطة انتقالية في السودان

مريم المهدي تتوقع حصول انتفاضة شعبية من أجل التغيير في السودان (الجزيرة نت)
مريم المهدي تتوقع حصول انتفاضة شعبية من أجل التغيير في السودان (الجزيرة نت)

إيمان مهذب-الخرطوم

طالبت مريم الصادق المهدي نائبة رئيس حزب الأمة القومي السوداني بتشكيل حكومة انتقالية تدير البلاد لفترة متفق عليها، بعد إجراء حوار شامل يقود إلى السلام في دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان.

وقلّلت مريم المهدي من قيمة الانتخابات البرلمانية والسياسية المقررة إجراؤها الاثنين، في ظل تفشي الغبن وانعدام الأمن وتدهور الحريات، حسب تعبيرها.

وقالت في حوار مع الجزيرة نت إن تبني نهج الدولة البوليسية أوصل البلاد إلى ما هي عليه الآن، مشددة على أنه لا بديل عن سقوط نظام الرئيس عمر البشير.

وعلى صعيد الشارع، شددت مريم على أن الشعب السوداني أهمل الانتخابات الحالية لقناعته بعدم جدواها، وتوقعت حصول انتفاضة سلمية تقود إلى فرض التغيير.

وبخصوص أداء المعارضة، أكدت أن القوى السياسية سلكت طريق التغيير وحققت نجاحات أهمها تجاوز عقبات الأيدولوجية حيث توحدت خلف أهداف مشتركة رغم أن النظام يجتهد في بث الفرقة بينها، على حد قولها.

وتحدثت مريم المهدي عما سمته فشل النظام في إدارة وظائف الدولة الأساسية، حيث عجز عن تأمين المواطن وتوفير الخدمات له وخلق المناخ السياسي والاقتصادي الملائم، وفق تقديرها.

وحمّلت حزب المؤتمر الوطني الحاكم مسؤولية فشل الحوار بين السلطة والمعارضة، قائلة إنه يريد أن يكون في مركزيْ الخصم والحكم في الوقت ذاته.

وتناول الحوار عقبات التنمية والصراعات المسلحة وأفق وساطة رئيس جنوب أفريقيا السابق ثابو مبيكي بين الفرقاء السياسيين في البلاد.

المصدر : الجزيرة

التعليقات