أفاد مراسل الجزيرة بأن طائرات "عاصفة الحزم" استأنفت فجر اليوم الأحد غاراتها على مواقع جماعة أنصار الله (الحوثيين)، وقوات موالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في العاصمة صنعاء. واستهدفت غارات أمس مخازن أسلحة في محيط ملعب اليرموك والكلية الحربية بالعاصمة، وعددا من مواقع الحوثيين في مناطق عديدة بشمال ووسط وغرب البلاد.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن تحالف عاصفة الحزم شن غارات مكثفة على معسكر ريمة حُميد للقوات الخاصة والخاضع لسيطرة قوات الرئيس المخلوع جنوبي صنعاء. وأشار الشهود إلى أن ألسنة اللهب تصاعدت بكثافة نتيجة انفجارات هائلة في المعسكر الذي ظل تحت تصرف قوات موالية لصالح، ويحتوي على أسلحة حديثة وصواريخ وسيارات مدرعة وغرفة عمليات.

في المقابل، شنت جماعة الحوثيين قصفا عنيفا على منازل المواطنين في مديريتي القفر والمخادر بمحافظة إب. وقد فجر مسلحو الحوثي منزل مسؤولِ مديرية القفر الشيخ نعمان البرح بعد قصف عنيف بالأسلحة الثقيلة على المنطقة.

واستهدفت غارات التحالف -التي دخلت أسبوعها الثالث- اللواء 22 بمنطقة الجند في تعز، حيث سقط قتلى وجرحى من مليشيات الحوثي والقوات الموالية لصالح في كمينين منفصلين للمقاومة الشعبية.

مواقع إستراتيجية
وكان القصف قد ركز أمس السبت على مواقع عسكرية إستراتيجية موالية للحوثيين، ففي عمران شمالي البلاد قصفت مقاتلات التحالف اللواء 810 مدرع الخاضع لسيطرة الحوثيين الذين استولوا على مقر اللواء وأطلقوا عليه اسم معسكر اللواء التاسع. كما استهدف القصف لواء العمالقة في الجبل الأسود في حرف سفيان بعمران.
video

وفي الحديدة غرب اليمن، هزت ثمانية انفجارات عدة مواقع في المدينة الواقعة على ساحل البحر الأحمر. ومن بين المواقع المستهدفة مقر الدفاع الساحلي والمطار العسكري والدفاع الجوي جنوب المطار ومعسكرُ القوات الخاصة. كما استهدف القصف مباني حكومية وقصرا رئاسيا يستخدمه قادة الحوثيين في المدينة.

وأظهرت صور حصلت عليها الجزيرة استهداف عاصفة الحزم للواء 37 دفاع جوي الواقع قرب مطار الحديدة العسكري، وتم تعطيل منصات إطلاق الصواريخ وتدمير القواعد والعربات التي كانت تستخدم لإطلاق الصواريخ.

مدينة البيضاء
وفي وسط البلاد، استهدفت الغارات الجوية معسكر قوات الأمن الخاصة الموالية للحوثيين في مدينة البيضاء، كما استهدفت مخابئ للدبابات والآليات العسكرية في منطقة مَمْدُود بمديرية الزاهر في محافظة البيضاء.

وقالت مصادر للجزيرة إن طائرات شنت ضربات في محافظة صعدة شمال البلاد، وأضافت أن الغارات استهدفت مواقع للحوثيين في منطقة الخفْجي والمَقَاش وقرب المطار شمال غرب المحافظة. وفي لحج جنوب البلاد، قصفت مقاتلات عاصفة الحزم تجمعا للحوثيين في منطقة صبر.

وفي سياق متصل، ذكر المتحدث باسم التحالف العميد الركن أحمد عسيري في مؤتمره الصحفي اليومي أمس أن الغارات التي بدأت يوم 26 مارس/آذار الماضي بدأت بنسق يومي بوتيرة 35 غارة، ثم ارتفع إلى خمسين غارة ثم إلى ثمانين، وأخيرا إلى 120 غارة يوميا، وبلغ مجموع الغارات 1200 غارة إلى غاية بعد ظهر السبت.

وأضاف عسيري أن الغارات عطلت القدرات الجوية والبالستية للحوثيين وحلفائهم من العسكريين الموالين للرئيس المخلوع.

المصدر : وكالات,الجزيرة