جدد الأردن اليوم الأحد رفضه إقامة مطار "تمناع" الإسرائيلي في موقعه الحالي على الحدود مع الأردن بالقرب من مطار الملك الحسين في مدنية العقبة (350 كيلومترا جنوب العاصمة عمّان).

وبحسب بيان، قالت وزارة النقل الأردنية إن ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام المحلية عار من الصحة، عن قرب موافقة الحكومة على بناء مطار "تمناع" الإسرائيلي بشرط التنسيق بشأنه معها.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة النقل علي عضيبات في البيان نفسه إن الجهات المعنية في الحكومة قامت بإخطار منظمة الطيران الدولي بخصوص المطار الإسرائيلي، موضحا أنه سيتم التصويت على الاعتراض الحكومي في منظمة الطيران الدولية، واتخاذ القرار بشأن إنشاء المطار الإسرائيلي من حيث تأثيره على السيادة الجوية للأردن والسلامة العامة لسكان تلك المنطقة.

وأضاف أن الجهات الحكومية المعنية ممثلة في وزارتي الخارجية والنقل على اتصال مع المنظمات الدولية ذات العلاقة بخصوص هذا الموضوع، مؤكداً حرص بلاده على حماية أجوائها من أي انتهاك والحفاظ على أمن وسلامة الطيران في الأجواء الأردنية.

وكانت الحكومة الإسرائيلية أعلنت عام 2013 بدء إنشاء مطار "تمناع"، الذي يبعد نحو عشرين كيلومترا عن مدينة إيلات الإسرائيلية المحاذية لمدينة العقبة الأردنية واحتلتها إسرائيل عام 1952 ضمن الأراضي التي تمت مصادرتها بعد نكبة فلسطين عام 1948.

وقوبلت خطوة إسرائيل برفض حكومي أردني، كان آخره تصريحات رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور أمام البرلمان في العشرين من يناير/كانون الثاني الماضي.

وكادت مسألة إقامة إسرائيل مطارها أن تتسبب في سحب الثقة من وزير الخارجية الأردني ناصر جودة، لعدم قيامه بالإجراءات الدولية اللازمة لوقف إقامة المطار، بعد أن تقدمت رولى الحروب عضو مجلس النواب باستجواب له، قامت بتحويله إلى طلب سحب الثقة، إلا أنها سرعان ما قامت بالتراجع عنه في 26 يناير/كانون الثان الماضي، بعد أن قدم جودة توضيحات لأعضاء المجلس.

المصدر : وكالة الأناضول