أفادت مصادر للجزيرة بأن الجيش المصري يقوم بحملة واسعة في كرم القواديس بشمال سيناء بعد تبني تنظيم ولاية سيناء قصف تجمع للجيش بالمنطقة.

وقال محرر الشؤون المصرية بقناة الجزيرة عبد الفتاح فايد نقلا عن مصادر أمنية أن ثلاثين دبابة تشارك في هذه الحملة التمشيطية التي تقوم بها القوات المصرية في المنطقة.

وكان تنظيم "ولاية سيناء" أعلن أنه قصف اليوم السبت تجمعا للجيش المصري بمنطقة كرم القواديس بقذائف الهاون.

وبث التنظيم تسجيلا مصورا على الإنترنت يظهر إعدام جندي في الجيش المصري أسره التنظيم قبل أسبوع خلال عملية قتل فيها 16 جنديا آخرين.

video

وقال التنظيم إن عملية إعدام الجندي تأتي ردا على "قتل أطفال سيناء وتمزيقَهم بقذائف مدفعية الجيش المصري التي تهدم البيوت على رأس ساكنيها"، حسبما جاء في التسجيل.

وأول أمس الخميس أعلن الجيش المصري الاستنفار في شمال سيناء بعد مصرع ضابطين بتفجير مدرعة بعد يوم من قصفه بالمدفعية على قرية جنوب الشيخ زويد أسفر عن قتل 13 شخصا، بينهم ثلاث نساء وخمسة أطفال.

وذكرت مصادر للجزيرة أن الجيش المصري أعلن الاستنفار في شمال سيناء بعد مصرع ضابطين بتفجير مدرعة، بينما قتل 13 شخصا، بينهم ثلاث نساء مع خمسة من أطفالهن، في قصف مدفعي للجيش بالمنطقة.

والأسبوع الماضي قتل 17 عسكريا ومدنيان في هجمات على نقاط أمنية بالعريش والشيخ زويد, تبناها تنظيم ولاية سيناء.

وكان هذا التنظيم الذي كان يسمي نفسه أنصار بيت المقدس قبل مبايعته لتنظيم الدولة تبنى معظم الهجمات التي استهدفت القوات العسكرية والأمنية المصرية شمالي سيناء في الأشهر القليلة الماضية.

المصدر : الجزيرة