حصلت الجزيرة على صور حصرية تظهر حجم الدمار الذي لحق بمنازل أهالي شمال سيناء جراء هدم بيوتهم وتهجيرهم قسريا، ضمن المرحلة الثانية لإقامة منطقة عازلة بين مصر وقطاع غزة.

ويبلغ إجمالي المنازل التي سيتم هدمها بموجب المرحلة الثانية نحو 1220 منزلا تقطنها أكثر من ألفي أسرة.

ويصل عمق هذه المرحلة نحو نصف كيلومتر من نقطة الحدود مع غزة إلى الداخل، لتضاف إلى المرحلة الأولى التي يبلغ عمقها أيضا نحو نصف كيلومتر. ومن المقرر أن يصل عمق المنطقة العازلة مع قطاع غزة خمسة كيلومترات.

من جهته قال محرر الشؤون المصرية في قناة الجزيرة عبد الفتاح فايد إن الجيش المصري يقوم بتفجير البيوت وإخلاء السكان الذين "يعانون الأمرين نتيجة لهدم بيوتهم، وعدم وجود بيوت بديلة أو حتى استلام للتعويضات".

وأضاف فايد أن الحكومة كانت وعدت السكان باستبدال بيوتهم بأخرى جديدة في مدينة رفح الجديدة، لكن شيئا على الأرض لم يحدث حتى الآن من هذا القبيل.

وتابع أن العمليات الأمنية التي تتم في منطقة الحدود شمال سيناء ليست هي الأخطر، وإنما تلك التي تتم في عمق سيناء وبالتحديد في منطقة الشيخ زويد والعريش والقرى المحيطة بها.

المصدر : الجزيرة