استهدفت المقاومة الشعبية في عدن مسلحي الحوثي المدعومين بقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في أماكن عدة من المدينة، بينما اندلعت اشتباكات في محافظة إب أوقعت نحو عشرين قتيلا في صفوف الحوثيين وأنصارهم، وأسفر كمين للمقاومة الشعبية في تعز عن مقتل 12 جنديا من قوات المخلوع والحوثيين.

وأكدت مصادر محلية للجزيرة وقوع قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين في كمين للمقاومة استهدف مركبة عسكرية أمام معسكر بدر في خور مكسر بعدن. وقال الصحفي علي الفقيه للجزيرة إن الكمين استهدف مركبة عسكرية أمام معسكر بدر بخور مكسر، وقال إن المقاومة الشعبية نصبت ثلاثة كمائن لأرتال عسكرية كانت متجهة إلى عدن جنوبي البلاد.

كما أفاد مراسل الجزيرة بأن منطقة حجيف شهدت اشتباكات بين المقاومة الشعبية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي والحوثيين المدعومين بالقوات الموالية للرئيس المخلوع، وأكد أن المقاومة أوقعت عددا من القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين، وذلك بعد أن قصف الحوثيون المنطقة بالدبابات وقذائف الهاون.

وقالت مصادر إعلامية لوكالة الأنباء الألمانية في وقت سابق إن المقاومة الشعبية تمكنت من أسر نحو 300 مقاتل من الحوثيين في عدن، حيث أسروا من عدة مناطق في المدينة مثل دار سعد وخور مكسر والمعلا والقلوعة.

من جهة أخرى قال مراسل الجزيرة في اليمن إن ثمانية انفجارات هزت عدة مواقع في مدينة الحديدة على ساحل البحر الأحمر، وأضاف أن التفجيرات استهدفت مقر الدفاع الساحلي والمطار العسكري والدفاع الجوي جنوب المطار، ومعسكر القوات الخاصة، التي يسيطر عليها الحوثيون.

مواجهات إب
وفي محافظة إب جنوب اليمن قال مصدر أمني إن عدد القتلى في الاشتباكات المستمرة منذ مساء أمس الجمعة، بين عناصر من القبائل ومسلحين حوثيين في مديرية المخادر ارتفع إلى 20 حوثيا وأربعة من مسلحي القبائل.

عناصر من المقاومة في الشيخ عثمان في عدن (الجزيرة)

وفي وقت سابق، نقلت وكالة الأناضول عن مصدر قبلي في المحافظة قوله إن 12 حوثيا وأربعة من القبائل سقطوا في الاشتباكات، التي تركزت في مناطق صهفر والصوفة وسحبان وقيضان بمديرية المخادر.

يشار إلى أن الحوثيين سيطروا على محافظة إب (كبرى محافظات اليمن كثافة سكانية) أواخر العام الماضي، ونصبوا فيها نقاط تفتيش بجميع الشوارع، كما فرضوا الموالين لهم على رأس المواقع السيادية.

في سياق متصل ناشدت قبائل القفْر في المحافظة تحالف عاصفة الحزم مدها بالسلاح الثقيل، لمواجهة تعزيزات الحوثيين التي أرسلوها إلى المحافظة.

في غضون ذلك اختطف الحوثيون الشيخ حميد الشهاري المسؤول السياسي لحزب الإصلاح في مديرية العدين بمحافظة إب، إضافة للناشط نبيل العشاري ونجل محمد الواصلي القيادي في حزب الإصلاح بالمحافظة.

تعز وأبين ولحج
وفي مدينة تعز جنوبي اليمن قالت مصادر للجزيرة إن 12 جنديا قتلوا وأصيب عشرة آخرون من قوات الرئيس المخلوع ومسلحي الحوثي في كمين للمقاومة الشعبية بالمدينة.

وقالت المصادر إن الكمين الذي وقع بجوار محطة كهرباء خدير في مدينة تعز قبل فجر اليوم هو الثالث من نوعه خلال ساعات، حيث استهدفت المقاومة الشعبية الموالية للرئيس هادي قوات الحوثيين والمخلوع في أماكن عدة.

وفي محافظة أبين قالت مصادر للجزيرة إن 13 من مسلحي مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع قتلوا وجُرح آخرون في هجوم نفذته المقاومة الشعبية على معسكر اللواء 15 في مدينة زنجبار مركز المحافظة.

وبينما استهدفت غارة جوية لعاصفة الحزم تجمعا لحوثيين كانوا موجودين في منزل بمدينة بيحان النُّقوب في محافظة شبوة شرقي اليمن، شن مسلحو الحوثي وأنصار صالح حملة اعتقالات واسعة في المدينة، ودهموا منازل المواطنين بقريتي الحزم وريدان، حيث طالبوا الأهالي بتسليم نشطاء المقاومة الشعبية.

وفي محافظة لحج جنوبا قتل أربعة مسلحين حوثيين صباح اليوم السبت في كمين نصبته المقاومة الشعبية استهدف دورية حسب مسؤول محلي.

وأفادت وكالة الأناضول بأن مسلحي المقاومة الشعبية الجنوبية استهدفوا بالقذائف دورية كانت تقل أربعة مسلحين حوثيين في مديرية المسيمير بمحافظة لحج، مما أدى إلى مقتلهم جميعا وإحراق الدورية.

المصدر : الجزيرة + وكالات