أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن طائرة تابعة لها تحمل مساعدات إنسانية وصلت إلى العاصمة اليمنية صنعاء اليوم السبت، هي الثانية في يومين، لمساعدة ضحايا النزاع في اليمن الذي يشهد معارك وغارات جوية يشنها تحالف بقيادة السعودية ضد مواقع الحوثيين.

وقالت الناطقة باسم اللجنة ماري كلير فغالي إن الشحنة الجديدة تزن 35.6 طنا، بينها 32 طنا من المساعدات الطبية والبقية معدات لتنقية المياه ومولدات كهرباء وخيام.

وكانت طائرتان تحملان مساعدات طبية، الأولى تابعة للصليب الأحمر والثانية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) هبطتا في صنعاء أمس الجمعة.

وقبل ذلك وصلت سفينة تابعة للصليب الأحمر إلى عدن بجنوب اليمن تحمل مساعدات طبية وفريقا يتكون من خمسة عاملين بمنظمة أطباء بلا حدود.

وفي اليوم نفسه، نقلت منظمة أطباء بلا حدود طنين ونصف طن من المعدات الطبية لعدن، في خطوة هي الأولى من نوعها منذ بدء العملية العسكرية في اليمن واندلاع الاشتباكات الأخيرة في مناطق عدة بالبلاد.

وطالبت الأمم المتحدة أمس بـ"هدنة إنسانية فورية لبضع ساعات" يوميا في اليمن للسماح بنقل مزيد من المساعدات، مشددة على أن الوضع يتدهور بسرعة.

وقال برنامج الأغذية العالمي من جانبه إن 12 مليون إنسان يفتقدون إلى الإمدادات الغذائية في اليمن.

ويشن تحالف بقيادة السعودية غارات على مواقع الحوثيين باليمن منذ أكثر من أسبوعين استجابة لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بعد سيطرة الحوثيين على العاصمة وشنهم هجوما على عدن التي تشهد معارك عنيفة بين مسلحي الجماعة والمقاومة الشعبية.

المصدر : وكالات