قالت وزارة الدفاع السعودية إن حصيلة المواجهات الحدودية المتكررة مع عناصر جماعة الحوثي في قطاعي جازان ونجران، أسفرت منذ انطلاق عملية عاصفة الحزم عن مقتل أكثر من خمسمائة مسلح حوثي.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول بوزارة الدفاع إن موقعا للرقابة الحدودية في نجران تعرض لإطلاق قذيفة هاون من قبل الحوثيين مساء أمس الجمعة، مما أسفر عن مقتل ثلاثة جنود سعوديين وإصابة اثنين آخرين من القوات البرية السعودية.

وأضاف المصدر أنه تم الرد على مصدر النيران في الحال، وألحقت خسائر فادحة بالمليشيات الحوثية.
وفي السياق ذاته قالت مصادر للجزيرة إن تبادلا لإطلاق القذائف المدفعية وقع اليوم السبت بين القوات السعودية والحوثيين على حدود منطقة بني قيس شرق جازان.

ويرتفع عدد قتلى المواجهات مع الحوثيين إلى ستة جنود سعوديين، حيث أكدت وزارة الداخلية السعودية مقتل جنديين من حرس الحدود بنيران أطلقت من الجانب اليمني يوم 3 أبريل/نيسان الحالي، كما أعلنت قبلها بيوم عن مقتل جندي وإصابة عشرة آخرين في تبادل لإطلاق النار في منطقة جبلية عند خط الحدود مع اليمن.

وكان الناطق الرسمي باسم عاصفة الحزم العميد الركن أحمد عسيري أعلن أن العمليات الجوية لعاصفة الحزم نفذت 1200 طلعة جوية منذ انطلاقها وحتى ظهر اليوم السبت.

المصدر : الجزيرة + وكالات