أغارت طائرات عملية عاصفة الحزم على مقر قيادة محور صعدة العسكري شمال اليمن، ضمن سلسلة أهدافها في مناطق سيطرة جماعة الحوثي وأنصار الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح. كما ألحقت الغارات في عدن وصعدة ولحج، خسائر بشرية ومادية بصفوفهم.
 
وقصفت "عاصفة الحزم" أيضا مواقع عسكرية موالية للحوثيين وللرئيس اليمني المخلوع في محافظة صعدة المحاذية للحدود الشمالية مع السعودية، وفق مراسل الجزيرة وشهود عيان.

وأفاد شهود عيان، لوكالة الأناضول، أن طائرات التحالف شنت غارات جوية استهدفت مواقع عسكرية تابعة للواء 125 مدرع، في مديرية رازح، بمحافظة صعدة.

واستهدفت طائرات التحالف مقر قيادة محور صعدة الذي يضم عدة معسكرات للجيش، إلى جانب معسكر الجمهورية، وسط مدينة صعدة عاصمة المحافظة.

وفي صنعاء أظهرت صورٌ حجم الدمار الذي ألحقته غارات عاصفة الحزم بقاعدة الديلمي الجوية. وقد استهدفت الغارات طائرات في مرابضها ومستودعات أسلحة داخل القاعدة التي تعتبر الأكبر من نوعها في اليمن، والتي كانت من أولى المنشآت العسكرية التي سيطر عليها الحوثيون.

قصف واشتباكات
وقال مراسل الجزيرة نت في اليمن ياسر حسن إن طيران التحالف قصف مطار عدن وألحق خسائر كبيرة بالحوثيين هناك، إذ سقط عدد منهم بين قتيل وجريح، كما هرب العشرات منهم، وأسر آخرون بيد المقاومة الشعبية.

وأضاف المراسل أن قصفا آخر استهدف تجمعا للحوثيين ومخازن لأسلحتهم في منطقة المدينة الخضراء شمال عدن، في حين استهدفت غارة ثالثة المجمع الحكومي في دار سعد شمال عدن حيث يتمركز الحوثيون.

وأفاد حسن أن غارة أخرى لطائرات تابعة لـ"عاصفة الحزم" -التي تتواصل ليومها السابع- ضربت منطقة اللواء الخامس في لحج، وهي مكان تجمع للحوثيين، لافتا إلى أن الغارات كبدت الحوثيين خسائر بشرية ومادية وجعلتهم يتراجعون.

قصف واشتباكات

video

 

 كما شنت طائرات عملية "عاصفة الحزم" صباح اليوم غارات على تجمع لقوات موالية للحوثيين في مديرية بيحان بمحافظة شبوة جنوب شرقي اليمن.

وقد بث ناشطون يمنيون صورا على الإنترنت تظهر أفراد اللجان الشعبية الجنوبية ورجال القبائل وهم يطاردون الحوثيين في محافظة شبوة، حيث تواترت أنباء عن تراجع الحوثيين أمام مقاومة اللجان الشعبية في المحافظة.

وفي وقت سابق، شنت طائرات التحالف غارات على مناطق في الحديدة ومحيط عدن، حيث دارت اشتباكات أيضا. وقد بث ناشطون صورا لقصف طيران قوات عاصفة الحزم على عدن والمناطق المجاورة لها.

تحالف وأهداف
يُشار إلى أنه ومنذ الساعات الأولى من صباح الخميس الماضي، بدأت طائرات تحالف تقوده السعودية بقصف مواقع عسكرية لمسلحي جماعة الحوثي ولقوات موالية للرئيس المخلوع، ضمن عملية "عاصفة الحزم" التي تقول الرياض إنها تأتي استجابة لدعوة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكريا لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية".

وتشارك في العملية خمس دول خليجية، هي السعودية والبحرين وقطر والكويت والإمارات، إلى جانب المغرب والسودان والأردن ومصر وباكستان.

المصدر : الجزيرة + وكالات