أعلنت المحكمة الجنائية الدولية اليوم الأربعاء عن انضمام دولة فلسطين رسمياً إلى المحكمة التي يوجد مقرها في مدينة لاهاي بهولندا، ما يتيح لها قانونياً ملاحقة مسؤولين إسرائيليين بتهم ارتكاب جرائم حرب بحق الفلسطينيين.

وقال موفد الجزيرة إلى لاهاي نور الدين بوزيان إن انضمام فلسطين إلى المحكمة يعتبر خطوة كبيرة على درب تدويل القضية الفلسطينية.

وسيجري اليوم في مقر المحكمة احتفال بمناسبة قبول انضمام دولة فلسطين إليها لتصبح العضو رقم 123 في المحكمة التي تأسست عام 2002.

ويشارك في احتفال اليوم مسؤولون وقضاة في المحكمة، كما سيحضره وفد فلسطين الذي يترأسه وزير الشؤون الخارجية رياض المالكي.

وسيتم في نهاية الاحتفال تسليم الوزير النسخة الأصلية من ميثاق روما المؤسس للمحكمة الجنائية الدولية، وسيلقي بعدها كلمة فلسطين في الاحتفال.

وستصبح دولة فلسطين بذلك رسميا عضوا في المحكمة الجنائية الدولية، مما سيتيح لها ملاحقة مسؤولين إسرائيليين بتهمة ارتكاب جرائم حرب أو أخرى مرتبطة بالاحتلال رغم أن تبعات هذا الفصل الجديد من النزاع تبقى غير معروفة.

وكانت السلطة الفلسطينية قد قدمت في الثاني من يناير/كانون الثاني الماضي طلب الانضمام للمحكمة بعيد رفض مجلس الأمن الدولي اعتماد مشروع قرار ينهي الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية بحلول نهاية 2017، وردت إسرائيل بتجميد أموال الضرائب الفلسطينية قبل أن تفرج عنها قبل أيام.

يُذكر أن المحكمة الجنائية أعلنت منتصف يناير/كانون الثاني الماضي فتح بحث أولي في جرائم حرب قد تكون إسرائيل ارتكبتها خلال عدوانها الأخير على غزة الذي أدى إلى استشهاد نحو 2200 فلسطيني وجرح أكثر من 11 ألفا آخرين.

المصدر : الجزيرة + وكالات